تنظيم «الدولة» يسيطر على أوتوستراد دمشق – بغداد ويتوسع وسط سوريا

31

حلب – «القدس العربي»: أفادت مصادر سورية، بأن تنظيم «الدولة» نجح في السيطرة على أوتوستراد دمشق – بغداد الدولي، بعد معارك خاضها مع قوات النظام السوري وسط سوريا خلال اليومين الماضيين، فيما قالت بعض المصادر: إن النظام السوري والميليشيات الإيرانية سهلتا عملية سيطرة التنظيم على الأوتوستراد الدولي بعد انسحابهما من المنطقة دون معارك.
كما هاجم تنظيم «الدولة» مواقعاً لقوات النظام والمليشيات المساندة لها في محيط منطقة المحسا جنوبي مدينة القريتين الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حمص الشرقي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. وتأتي سيطرة تنظيم «الدولة» على الطريق الدولي الرابط بين دمشق وبغداد، بعيد انسحاب ميليشيات عراقية من كتيبة «السبع بيار» و»حاجز ظاظا» والعديد من النقاط في منطقة العليانية شرق حمص بعد تكبُّدها خسائر في الأرواح والعتاد، مشيرة إلى أن الطيران الروسي شنّ العديد من الغارات الجوية على مقاتلي التنظيم إلا أنه فشل في منعهم من التقدم. وقالت مصادر: ان تنظيم «الدولة» بات يعتمد حرب المفخخات، ومعارك الكر والفر، والتي تجعله يستجمع قواته في مكان واحد، الأمر الذي يعطيه الفرصة للسيطرة على مواقع عسكرية للنظام السوري في ريف حمص، وسط سوريا، وكسب المزيد من الأسلحة والمعدات العسكرية.
وكان تنظيم «الدولة» قد سيطر خلال الأسبوع الأخير على مواقع استراتيجية وعقد جغرافية كبيرة كانت تحت سيطرة النظام السوري في البادية السورية، محاولاً الحصول على مصادر نفطية، تعطيه قدرات مالية، تساعده على العودة مجدداً، خاصة بعد انهياراته الكبيرة في العراق وسوريا.

مشاركة