يوميات الثورة السورية 13/10/2015:

4

الاخبار والتقارير الاخبارية والتحقيقات:

التقرير السياسي 12-10-2015

المشهد المحلي:

  • التقى وفد من الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ممثلي عدد من دول مجموعة أصدقاء الشعب السوري، اليوم الاثنين، حيث جرى التأكيد على التزام الائتلاف بالحل السياسي المستند إلى بيان جنيف وقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن ذات الصلة، وخاصة القرار 2118، الذي نص على أن تطبيق بيان جنيف يبدأ من تشكيل هيئة حاكمة انتقالية، واستئناف المفاوضات الجادة لجنيف3 عند الدعوة إليها من قبل الأمم المتحدة على هذه الأسس؛ ومن النقطة التي انتهت إليها مفاوضات جنيف2، كما تم التأكيد على أن استئناف مفاوضات جنيف لا يمكن تصوّره مع استمرار استهداف المدنيين من آلة القتل التي يستخدمها نظام الأسد والاحتلال الروسي الإيراني بحق الشعب السوري.
  • دعت سفارة الائتلاف الوطني السوري والجالية السورية في برلين كل السوريين الأحرار وأصدقاء الشعب السوري في ألمانيا للتظاهر أمام سفارة روسيا في برلين، في تمام الساعة الثالثة والنصف من بعد الظهر من يوم السابع عشر من تشرين الأول/ اكتوبر الجاري، تنديداً بالتدخل العسكري الروسي في سوريا ودعم بوتين لدكتاتور سوريا دون أدنى اعتبار للشعب السوري وحقه في الحرية والكرامة والتخلص من الدكتاتورية، وكذلك تضامناً مع أهلنا في كل سوريا وإجلالاً للشهداء الذين قضوا في مجازر القصف الروسي ومجازر براميل الأسد، ولكي نرفع صوتنا مستنكرين صمت المجتمع الدولي ووقوفه مكتوف الأيدي تجاه هذه المجازر، وذكرت تقارير إعلامية ان سفارة الائتلاف في ألمانيا ستقوم بدعم المظاهرة وتعويض تكاليف السفر، وذلك للقادمين من خارج برلين عن طريق البولمانات أو قطار نهاية الأسبوع ذهاباً وإياباً بعد إظهار الاثباتات الضرورية، واختارت الجالية السورية عبارة “أوقفوا براميل الأسد وصواريخ بوتين” ليكون شعاراً للمظاهرة التي دعت إليها الجمعيات السورية في ألمانيا عموماً.
  • قال الرئيس السابق للمجلس العسكري في حلب العقيد عبد الجبار العكيدي إن الجيش الحر لن يقبل أي تواصل أو تنسيق مع روسيا بخصوص الحرب على تنظيم “الدولة الإسلامية”، لأنها أصبحت طرفا مشاركا في قتل السوريين، وأوضح أن فصائل الجيش الحر قاتلت تنظيم الدولة منذ العام 2014 وليست بحاجة إلى شراكة الروس، وأشار العكيدي في مقابلة مع الجزيرة إلى أن النظام على نقاط تماس طويلة مع تنظيم الدولة تمتد حتى 150 كلم، لكن تلك الجبهات هادئة ولا تشهد أي اشتباكات، مشيرا إلى أن التنظيم استغل القصف الروسي وغارات النظام ليتقدم في ريف حلب الشمالي.
  • أعلن جيش اليرموك أكبر تشكيلات الجيش الحر في سورية عن تشكيل مكتب سياسي، وجاء في بيان له: إنه وبناء على ما تقتضيه متطلبات المرحلة من التخصص والتكامل بين العمل العسكري المنظم والتمثيل السياسي، والانتقال إلى كفاح مسلح ضد الاستعمار الروسي والإيراني قررت القيادة العامة للجيش تشكيل مكتب سياسي للجيش يترأسه بشار الزعبي مؤسس جيش اليرموك، كما أعلن جيش اليرموك في بيانه تعيين سليمان الشريف – أبو كنان قائدا عسكريا.

المشهد الإقليمي:

  • أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آلِ سعود ولي ولي العهد السعودي حرص بلاده على تحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق وموقفها الداعم لحل الأزمة السورية على أساس سلمي وفقا لمقررات مؤتمر جنيف1، جاء هذا خلال اجتماع بن سلمان الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمدينة سوشي الروسية، وقالت وكالة الأنباء السعودية، إنه تم خلال الاجتماع بحث أبرز المستجدات الدولية والإقليمية وتطورات الأوضاع على الساحة السورية، وأكد ولي ولي العهد السعودي خلال الاجتماع حرص المملكة العربية السعودية على تحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق وموقفها الداعم لحل الأزمة السورية على أساس سلمي وفقا لمقررات مؤتمر جنيف1 وبما يكفل إنهاء ما يتعرض له الشعب السوري الشقيق من مآس على يد نظام الأسد، وتلافي استمرار تداعيات هذه الأزمة على الأمن والاستقرار في المنطقة.
  • قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن تركيا ستجري محادثات مع روسيا وإيران للعمل في سبيل التوصل إلى حل سياسي في سوريا لكنها لن تتبنى سياسة خارجية تضفي شرعية على نظام الأسد، وأضاف في مقابلة مع قناة (إن.تي.في) أن الضربات الجوية الروسية في إدلب وحلب بسوريا ستتسبب في تدفق جديد للاجئين على تركيا.
  • قال مصدر سعودي إن مسؤولين سعوديين أبلغوا نظراءهم الروس أن التدخل العسكري الروسي في سوريا ستكون له عواقب وخيمة وسيؤدي إلى تصعيد الحرب هناك وسيستحث متطرفين من أنحاء العالم على المشاركة فيها، وأضاف المصدر بحسب “رويترز” أن السعودية ستواصل تعزيز ودعم المعارضة المعتدلة في سوريا، مشيرا لمواقف عبر عنها وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية عادل الجبير خلال اجتماعات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف، وحث السعوديون روسيا على المساعدة في محاربة الإرهاب في سوريا بالانضمام إلى التحالف الذي يحارب تنظيم “الدولة الإسلامية” ويضم أكثر من 20 دولة، وقالوا إن بشار الأسد يجب أن يرحل في إطار أي عملية سلام.
  • تحدث القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، عما وصفها بـ”انتصارات مقبلة في سوريا”، وذلك في أول تصريح لمسؤول عسكري إيراني بعد التدخل الروسي في سوريا، وقال القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية جعفري بأن سوريا ستشهد خلال الأيام القادمة انتصارات كبرى، على حدّ قوله، وتحدث جعفري عن أهمية سوريا لإيران، وعن أهمية دعم المقاومة فيها، وذلك خلال كلمة له في مراسم تشييع جثمان الشهيد اللواء حسين همداني في مدينة همدان، وقال جعفري إن أمن منطقة غرب آسيا ومنها إيران الإسلامية كمركز لانطلاق الثورة الإسلامية مرتبط بسوريا و”محور المقاومة” في هذه الجبهة، ورأى أنه لذلك يجب دعم هذه الجبهة، على حد وصفه.

المشهد الدولي:

  • أعلن مبعوث الأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، الذي يحاول عقد محادثات لإنهاء الحرب في سوريا، أنه يأمل أولاً في التوصل إلى تفاهم بين روسيا والولايات المتحدة يشكل بعد ذلك الأساس لمجموعة أو أكثر من “مجموعة اتصال” تضم الدول المعنية الداعمة للمحادثات، وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي إنه سيجري محادثات في روسيا، الثلاثاء، ثم بعد ذلك في واشنطن، مشيراً إلى أن تصاعد العنف جعل إجراء حوار بين نظام الأسد والمعارضة أكثر إلحاحاً.
  • أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، أن استمرار روسيا في دعم الأسد سيطيل أمد الصراع، وقال ستولتنبرغ في اجتماع للجمعية البرلمانية للحلف في النرويج إنه يجب على روسيا أن تلعب دوراً بناء في التصدي لـ”داعش” مضيفا أن دعم نظام الأسد ليس بناء، وهو لن يؤدي إلا لإطالة أمد الحرب في سوريا، كما لفت إلى أنه ليست لدى حلف شمال الأطلسي خطط للتدخل في الصراع السوري، وحث ستولتنبرغ تركيا على الرد بشكل متناسب على الهجمات الإرهابية، مؤكدا أن الحلف سيساعد تركيا إذا لزم الأمر، وإن الحلف موجود لدعمها ومساعدتها إذا احتاجت.
  • قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إنه كان لديه شكوك منذ البداية حول فكرة إمكانية تأسيس جيش بالوكالة في سوريا، وأفاد أوباما في مقابلة تلفزيونية إن غايته كانت اختبار فكرة ما إذا كان بإمكاننا تدريب وتسليح معارضة معتدلة ترغب في محاربة “داعش”، مضيفًا أن التركيز على “داعش” صعب للغاية ما دام الأسد في الحكم، وردًّا على سؤال عن السبب في استمرار برنامج تدريب وتسليح المعارضة السورية رغم تلك الشكوك، أجاب أوباما أن المهم بالنسبة لإدارته كان التأكد من كشف جميع الخيارات، وعن سؤال حول من سيقضي على تنظيم “داعش”، أفاد الرئيس الأمريكي أن المجتمع الدولي سيتخلص من التنظيم، وستكون بلاده في الريادة، لكننا لن نستطيع التخلص من “داعش” ما دام الشعب السني المحلي في سوريا وبعض المناطق في العراق لا يعمل بالاشتراك معنا، وأكد أن أولوية إدارته هي حفظ أمن الشعب الأمريكي، ودعم المعارضة المعتدلة في سوريا لإقناع روسيا وإيران بالضغط على الأسد في مسألة الحكومة الانتقالية.
  • قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن بلاده متمسكة برأيها بأنه لا يمكن السماح لبشار الأسد بالاستمرار رئيساً لسوريا لكنها “مرنة” إزاء توقيت وطريقة رحيله، وقال هاموند لدى وصوله لحضور اجتماع يعقده وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ إنه لا يمكننا العمل مع الأسد كحل طويل الأمد بالنسبة لمستقبل سوريا، مضيفا أنه يمكننا أن نبدي مرونة بشأن طريقة رحيله، ويمكن أن نتحلى بالمرونة إزاء توقيت رحيله.
  • أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أن التدخل العسكري الروسي في سوريا الذي يؤمن دعما عسكريا وسياسيا لنظام بشار الأسد يغير قواعد اللعبة، وصرحت موغيريني عند وصولها للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ إنه أمر يغير بالتأكيد قواعد اللعبة، مشيرة إلى أنه ينطوي على جوانب مثيرة للقلق.
  • كشف مسؤول أمريكي عن قيام طائرات تابعة لسلاح الجو الأمريكي بإسقاط 50 طنا من الذخيرة لمقاتلين في المعارضة في الحسكة شمال سوريا، وبين المسؤول، بحسب شبكة “سي ان ان”، أن هذه الذخيرة تم نقلها عبر طائرة من طراز C-17s وتتكون من 112 حزمة تحتوي على ذخيرة لأسلحة خفيفة وقنابل يدوية، مؤكدا على أن جميع هذه الحزمات تم استلامها من قبل قوات صديقة، ورجح ناشطون معارضون أن تكون الذخيرة قد أسقطت للتحالف الذي تم الإعلان عنه يوم أمس تحت مسمى “قوات سوريا الديموقراطية”، ويضمن القوات الكردية إلى جانب فصائل عربية وسريانية.
  • أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الجيش الروسي نفذ 55 طلعة في سوريا، وقصف 53 هدفا لتنظيم “داعش” خلال الـ24 ساعة الماضية، حسب ما نقلت عنها وكالات الأنباء الروسية، وأوضح المتحدث باسم الوزارة، ايغور كوناشينكوف، أن مقاتلات “سوخوي 34” وطائرات الدعم البري “سوخوي 24 ام” و”سوخوي 25 اس. ام” قامت بـ55 طلعة جوية لضرب أهداف في محافظات حمص وحماة واللاذقية وإدلب، وقصفت الطائرات الروسية قرب سلمى في محافظة اللاذقية نقطة عبور يستخدمها التنظيم المتطرف ومستودعا للذخيرة، حسب ما أعلنته روسيا، وقالت الوزارة إن الطائرات قصفت معسكر تدريب للمقاتلين الأجانب الذين ينضمون إلى التنظيم الإرهابي أيضا في مسطومة في محافظة إدلب، ودمرت الطائرات الحربية الروسية أيضا مركزا للمدفعية تم تحديده من قبل طائرة بدون طيار في تل سكيك في محافظة حماة، والعديد من مراكز القيادة ومستودعات الذخيرة والوقود في جميع أنحاء البلاد.
  • أعلن السفير الأمريكي السابق في دمشق روبرت فورد أنه استقال من منصبه بسبب السياسة التي تتبعها الإدارة الأمريكية حيال النزاع في الشرق الأوسط، وقال فورد إن سبب استقالتي يتمثل في أنني لم أعد أستطيع الدفاع عن سياسة الإدارة، لافتا إلى أن سياسة أوباما لا تعمل، وحذر فورد من مضاعفات عدم وقف النزاع في سوريا، مشيرا إلى أن أوروبا ستشهد أسوأ أزمة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية، وأن أعداد الضحايا في أوساط السوريين يمكن أن تصل إلى 400 ألف، ورأى السفير الأمريكي السابق أن سوريا تحتاج في الوقت الحالي إلى حكومة جديدة قادرة على وضع حد للتطرف والبدء في إعادة إعمار البلاد بمساعدة المجتمع الدولي، مضيفا أن ذلك سيعطي إمكانية لوقف تدفق اللاجئين، بل وسيقنع الكثير من السوريين بالعودة إلى بلادهم، لافتا إلى أن إعادة إعمار سوريا ستستغرق عقودا من الزمن.
  • عبّر وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال لقائه بثينة شعبان، مستشارة بشار الأسد، في بكين، إن بلاده تدعم سوريا في سعيها للحفاظ على سيادتها وسلامة أراضيها وتعارض التدخل السهل في الشؤون الداخلية للبلدان، وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية إن وانغ أبلغ شعبان أن الصين تدعم إجراءات مكافحة الإرهاب التي تستند إلى القانون الدولي واتفق عليها بين الدول المعنية، وأضاف وانغ أن بلاده تعارض التدخل السهل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، وتابع بالقول إنه في نهاية الأمر فإن مصير سوريا سيقرره السوريون، وشدد وانغ على ضرورة بذل المزيد من الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة من دون أن يأتي على ذكر الأسد أو الغارات.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

مشاركة