وصول ضباط من النظام المصري لسوريا بعد وصول شحنة اسلحة قادمة من السيسي للأسد

12

الهيئة السورية للإعلام

كشفت تقارير إعلامية عن زيارة وفد عسكري مصري، لمناطق قتال في سوريا، بعد أيام من إرسال نظام السيسي عتاد عسكري لنظام الأسد .

وذكرت المصادر أن الوفد المصري، الذي يضم ضباطاً مصريين من الجيش الميداني الثاني، كان يحمل عتاده الكامل، قبل أن يستطلع عدة جبهات للقتال داخل سوريا باستخدام مروحيات تابعة لنظام الأسد.

وأضافت المصادر أن الزيارة تأتي بعد أيام من وصول عتاد عسكري وذخائر خلال الأسبوع الماضي إلى نظام الأسد، مشيرة إلى أن النظام المصري أرسل سفينة محملة بذخائر متنوعة يعود تاريخ صنعها إلى سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. وفق ما افادة به موقع العربي الجديد

وهذه ليست المرة الأولى، التي يكشف فيها عن إرسال مصر دعماً عسكرياً إلى نظام الأسد، حيث سبق أن كشف موقع “ديبكا فايل” المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية في أيلول 2015، أن السيسي أمد نظام الأسد بالسلاح، بما في ذلك الصواريخ، بعد عقد اتفاق سري مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقبول الأخير بدفع تكاليف الأسلحة، بحسب المصادر العسكرية والاستخباراتية للموقع.

وذكر التقرير أن الدفعة الأولى من الصواريخ الأرضية قصيرة المدى مصرية الصنع قد وصلت إلى قوات «الأسد»، وتم استخدامها خلال الاشتباكات مع الفصائل السورية في مدينة الزبداني الاستراتيجية.

الجدير ذكره، أن اللواء علي المملوك رئيس مكتب الأمن الوطني التابع لنظام الأسد، زار القاهر منتصف تشرين اول الماضي ،في زيارة أعلنت عنها وكالة الأنباء النظام “سانا” بناء على دعوة من الجانب المصري.

وقالت الوكالة حينها أن “مملوك” التقى خلال الزيارة التي استغرقت يوماً واحداً، اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر وكبار المسؤولين الأمنيين في النظام المصري.

مشاركة