منبج تنتفض ضد داعش

6

منبج / خاص

أفاد ناشطون أن مدينة منبج تنتفض اليوم، 18 تشرين الثاني 2015، ضد تنظيم داعش في ما يبدو استمراراً للحراك المدني السلمي في هذه المدينة. وكان بعض سكان المدينة قد تظاهروا يوم 14 تشرين الثاني 2015 و هتفوا ضد تنظيم داعش وضد نظام الأسد في ربط بين الدولتين-التنظيمين لا أحد خارج سورية يريد تصديقه ولا العمل بمقتضاه.
احتل تنظيم داعش مدينة منبج في 23 كانون الثاني 2014 بعد عام تقريباً من نجاحه في احتلال مدينة الرقة بالكامل وطرد كل فصائل الجيش الحر منها ومن ثم تحويلها إلى قاعدة بشرية لاستقبال جهاديين جوالين مرتزقة من مختلف بلدان العالم ومنطلق لعملياته التوسعية علي حساب الجيش الحر بالدرجة الأولى. مدينة منبج، وهي واحدة من أكبر مدن الريف الحلبي، أبقت على مقاومتها المدنية لتنظيم داعش رغم التهميش والتعتيم المفروض عليها طوال حوالي عامين. فقد نفذت يوم 18 أيار 2014 إضراباً شبة شامل ضد ممارسات تنظيم داعش السلفي الجهادي، ثم دعت إلى إضراب ثانٍ بتاريخ 12 شباط 2015 أحبطه داعش بالتهديد بنهب المحلات في حال تنفيذه.

مشاركة