مجلس التعاون الخليجي : التدخل الروسي في سوريا هدية للجماعات الارهابية

3

الهيئة السورية للإعلام:

حذر الأمين العام المساعد لمجلس التعاون الخليجي، عبد العزيز أبو حمد العويشق، مما قد ينطوي عليه الانخراط العسكري الروسي في سوريا من خطر التصعيد بين روسيا والولايات المتحدة.

وقال في مقابلة مع قناة بي بي سي البريطانية من العاصمة السعودية الرياض , اليوم السبت, إنه “لا مكان لبشار الأسد في سوريا مستقبلاً”.

وحذر “العويشق” من مخاطر الغارات الجوية الروسية داخل الاراضي السورية .مضيفاً أن هذا التدخل “ينطوي على تصعيد خطير بين القوى العظمى”.

وتابع العويشق “القرار الروسي الذي اتُخذ بدون مشاورة وبدون تنسيق مع التحالف الدولي لقتال تنظيم داعش يؤسف له”، معتبراً أن زيادة الوجود الروسي في سوريا هي أفضل هدية تمنح إلى الجماعات الإرهابية لمساعدتهم على تجنيد المزيد من المقاتلين.

ومضى بالقول “كثيرون يتذكرون ما حدث في أفغانستان عندما ساعد وجود الاتحاد السوفيتي على تجنيد مقاتلين من كل أنحاء العالم. هذا قد يحدث، من المرجح أن يحدث في سوريا، إذا واصلت روسيا التدخل”.

وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي, يمكن أن تقبل بدور للأسد في مفاوضات، لكن ليس في أي حكومة انتقالية.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير , قد وجه انتقادات حادة للتدخل الروسي في سوريا ، معتبراً أن تدخلها سوف يزيد من تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا وأن روسيا سوف تصبح طرفاً في صراع طائفي.

ويتزامن تصريح العويشق مع وصول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى الرياض لمواصلة محادثاته مع زعماء المنطقة ,والذي أعرب عن أمله في عقد اجتماع دولي قريبا لمناقشة سبل إنهاء الازمة السورية.

مشاركة