قوات النظام تداهم كلية الآداب في دير الزور واعتقالات بالعشرات

29

نصر القاسم: كلنا شركاء

داهمت قوات النظام صباح اليوم الإثنين (25 كانون الثاني/يناير) كلية الآداب التابعة لجامعة الفرات في مدينة دير الزور، واعتقلت عشرات من الطلاب، بغية زجّهم على جبهات القتال ضد تنظيم “داعش”.

ودخلت قوات النظام صباح اليوم حرم كلية الآداب وقامت باعتقال كل من صادفته من الطلاب، من دون طلب الهوية الشخصية أو حتى دفتر الخدمة العسكرية، (من أجل معرفة ما إذا كان الطالب مؤجلاً للخدمة العسكرية أم لا)، ومن ثم قامت بوضع الطلبة المعتقلين في سيارة من نوع (فان) وعدد من سيارات الأمن البيضاء والخضراء اللون، كما قاموا بالاعتداء بالضرب بأخمص البندقية على بعض الطلبة المعتقلين.

وكان بعض الطلبة المعتقلين في حرم الكلية والبعض الآخر في قاعة الامتحان، وبحسب المعلومات الواردة فإن جميع المعتقلين تم نقلهم إلى مقر اللواء 137، وذلك لإخضاعهم لدورة عسكرية سريعة لمدة 72ساعة ثم زجهم في المعارك الجارية بين قوات النظام وتنظيم “داعش”.

وبلغ عدد المعتقلين من بداية المعارك الأخيرة بين قوات النظام والتنظيم في البغيلية ما يقارب 250 معتقلاً، وبعض المعتقلين هم من أصحاب الإعاقة الذهنية، وتم وضعهم في مجال السخرة، وبعض المعتقلين هم من أصحاب الأمراض المزمنة.

وقال قريب أحد المعتقلين ويدعى مرعي أبو عطالله لـ “كلنا شركاء” إن ابن خالته مريض بفتحة في القلب ولا يقوى على حمل السلاح مطلقاً، وأحد أصدقائه مريض بالسكري، ومع ذلك اعتقلتهما قوات النظام.

ومع ازدياد غضب أهالي المعتقلين الذين طالبوا بالإفراج عن أبنائهم فوراً وهددوا بالاعتصام على أبواب المحافظة، لاقى ذلك عدم تجاوب من قبل النظام لطلبات الأهالي والرد على طلباتهم بأسلوب القوة والتهديد باعتقال كل من يخالف القوانين.

مشاركة