قصف عنيف على ريفي دمشق ودرعا وفصائل الثوار تتصدى لقوات الأسد على عدة جبهات

18

الهيئة السورية للإعلام:

واصلت فصائل الجبهة الجنوبية تصديها، لقوات الأسد والميليشيات الطائفية التي تحاول اقتحام مدينة الشيخ مسكين منذ عدة اسابيع، تحت غطاء جوي من قبل طيران الاحتلال الروسي.

وأفاد مراسل الهيئة السورية للإعلام، بأن فصائل الجبهة الجنوبية تمكنت من قتل 6 عناصر وتدمير دبابة لقوات الاسد خلال الاشتباكات اليوم، فيما أسفرت معارك الأمس عن مقتل 12 عنصرا من قوات الأسد والميليشيات.

وأضاف مراسل الهيئة، أن طيران الاحتلال الروسي كثف قصفه على منازل المدينة ومواقع الثوار، حيث شن أكثر من 33 غارة، كما قصف الطيران ذاته بلدة ابطع القريبة متسببا بسقوط جرحى ودمار في الممتلكات.

في الأثناء، قصفت مروحيات الاسد بالبراميل المتفجرة مدينتي نوى وبصرى الشام وبلدتي الطيبة وبصرالحرير، ما أدى لتدمير عدد من المنازل.

أما في ريف دمشق، فقد استمر الحصار المفروض من قبل قوات الاسد وميليشيا حزب الله اللبناني على مدينة مضايا، وأدى هذا الحصار إلى ارتقاء شخصان اليوم، نتيجة الجوع وسوء التغذية.

ودارت معارك عنيفة بين الثوار من جهة وقوات الأسد والمليشيات الداعمة لها من جهة أخرى على عدة محاور في مدينة داريا بالغوطة الغربية في ريف دمشق، وأسفرت عن مقتل 6 عناصر وإعطاب دبابة وآلية عسكرية لقوات الأسد.

من جهة ثانية، ألقى طيران الأسد المروحي، 12 برميلا متفجرا على مدينة داريا، كما تم قصف المدينة بصواريخ صواريخ أرض – أرض.

وفي الغوطة الشرقية، استهدف الثوار بقذائف الهاون والمدفعية تجمعات قوات الأسد على جبهات المرج وتل كردي وتل صوان، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات الأسد.

مشاركة