طيران الاحتلال الروسي يواصل قصفه للغوطة الشرقية والثوار يردون على أكثر من جبهة

4

الهيئة السورية للاعلام:

واصل طيران الاحتلال الروسي، اليوم الأحد، قصفه على مدينة دوما، متسببا بسقوط شهداء وجرحى، كما قصفت قوات الاسد المدينة بالمدفعية وراجمات الصواريخ، ما أدى لتدمير عشرات المنازل.

وأفاد ناشطون بأن طيران الاحتلال الروسي، يقصف المدينة ومدن الغوطة بشكل يومي، حيث ارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين، مضيفين بأن روسيا تدعي محاربة الارهاب وتقتل النساء والاطفال والشيوخ في سوريا.

كما قصفت مروحيات الاسد بأكثر من 15 برميلا مدينة داريا مما تسبب بإصابة عشرات المدنيين بجروح ودمارا واسعا في ممتلكات المدنيين.

من جهة ثانية دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الاسد على محور الأندلس شمال بلدة بيت سحم، تمكن الثوار خلالها من أسر عدد من عناصر ميليشيا ما يسمى بجيش التحرير الفلسطيني التابع لنظام الاسد.

كما دارت اشتباكات على جبهتي بلدة ميدعا والدير سلمان، تمكن الثوار خلالها من قتل 20 عنصرا في الاشتباكات على جبهة الديرسلمان وصد محاولة اقتحام بلدة ميدعا.

في سياق متصل، تمكن الثوار من السيطرة على حيي العجمي والكوع، والتي تعتبر أحد أهم طرق نظام الاسد إلى إدارة المركبات بمدينة حرستا.

وفي درعا، قصفت مروحيات الاسد بالبراميل المتفجرة بلدتي سملين ونمر ومدينة إنخل، ، تزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف كل من بلدة سملين وزمرين وانخل ومنطقة الجيدور والحارة والغارية الغربية، ما أدى لجرح العديد من المدنيين.

من جهتها استهدفت فصائل الجبهة الجنوبية بالمدفعية والهاون معاقل الاسد في بلدة دير العدس والقطع العسكرية المحاذية لمدينة الصنمين وكتيبة جدية، تمكنوا خلالها من قتل عدد من قوات الاسد والميليشيات الموالية له.

مشاركة