طيران الاحتلال الروسي يرتكب مجزرة في دوما واشتباكات في درعا والقنيطرة

5

الهيئة السورية للاعلام:

ارتكب طيران الاحتلال الروسي اليوم الخميس، مجزرة في مدينة دوما بريف دمشق، ضحيتها 14 شهيدا وعشرات الجرحى، وذلك بعد أن شنت الطائرات أكثر من 20 غارات جوية استهدفت الأبنية السكنية والأسواق الشعبية والمراكز الطبية وسط مدينة دوما.

وأفاد ناشطون، بأن القصف استهدف المشفى الميداني المركزي في المدينة، ما أدى لخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

كما شن طيران الاحتلال الروسي غارات جوية على بلدة النشابية وعلى عدد من بلدات منطقة المرج أدت لسقوط العديد من الجرحى، فيما سقطت صواريخ أرض – أرض وقذائف هاون على بلدة عين ترما أدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى.

من جهة ثانية، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الاسد في منطقة المرج، بعد محاولة قوات الأسد التقدم وسط قصف جوي ومدفعي عنيف، وأسفرت المعارك عن تمكن الثوار من تدمير قاعدة إطلاق صواريخ كونكورس.

كما دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الاسد في محيط ادارة المركبات بمدينة حرستا، تمكن خلالها الثوار من تحرير عدة كتل وأبنية بمحيط الإدارة،

هذا واستهدف الثوار بالمدفعية قوات الاسد في ضاحية الأسد، حققوا خلالها اصابات مباشرة.

وفي القنيطرة، تصدت فصائل الجبهة الجنوبية لمحاولة قوات الأسد المدعومة بميليشيا حزب الله اقتحام بلدة مسحرة الواقعة في منطقة “مثلث الموت” بريف القنيطرة، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين سقط خلالها 4 عناصر من قوات الأسد التي انسحبت تحت ضربات الثوار.

كما استهدفت فصائل الجبهة الجنوبية براجمات الصواريخ، تجمعات قوات الأسد في دير العدس وتل الشعار ومدينة البعث، محققين إصابات مباشرة.

وفي درعا، دارت اشتباكات بين فصائل الجبهة الجنوبية وقوات الأسد على جبهات الشيخ مسكين والنعيمة ومحيط حي المنشية، في وقت قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة مدن وبلدات كفر شمس والطيحة والحارة وعقربا وزمرين وسملين وإنخل وعتمان والحراك، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين.

مشاركة