طيران الاحتلال الروسي يرتكب مجزرة بعد استهدافه مدرسة في سرمين بريف إدلب

2

الهيئة السورية للإعلام:

ارتكب طيران الاحتلال الروسي اليوم الثلاثاء, مجزرة مروعة بحق المدنيين في بلدة سرمين بريف ادلب الشرقي .

وقال ناشطون من المنطقة, إن 11 مدنياً استشهد بينهم اطفال , اضافة لإصابة اخرين بجروح , جراء غارات جوية شنها طيران الاحتلال على مدرسة في بلدة سرمين .

واضاف الناشطون أن طيران الاحتلال استهدف بناء المدرسة بشكل مباشر بالصواريخ الفراغية ,اثناء الدوام الرسمي , ما أدى لتدمير جزء كبير منها.

ولفت الناشطون الى أن حصيلة الشهداء مرجحة للزيادة مع وجود العديد من الحالات الخطرة بين  الجرحى.

وفي سياق متصل, أفاد ناشطون أن ثلاثة مدنيين استشهدوا كحصيلة أولية،  إثر غارات جوية شنتها طائرات الاحتلال الروسي ، استهدفت من خلالها مدينة ‫جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.كما استهدف طيران الاحتلال مخيم للنازحين قرب بلدة عطشان , ما أدى لسقوط جرحى.

وفي غضون ذلك ، ألقت مروحيات النظام العميل براميل متفجرة، على الطريق الواصل بين ‫بلدتي ‏تلمنس ومعرشورين دون أنباء عن اصابات، بينما شنت طائراته الحربية غارات على عدة مناطق في جبل الزاوية, ما اسفر عن سقوط جرحى ودمار واسع بالممتكات.

الجدير بالذكر أن طائرات الاحتلال الروسي والنظام العميل تقصف بشكل يومي اغلب مناطق محافظة إدلب المحررة , ما اسفر عن استشهاد وجرح المئات من المدنيين ,خاصة في الأسبوع الأخير.

مشاركة