روسيا تحذر من نشوب «حرب عالمية» في حال هجوم بري خارجي في سورية

16

حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف من خطر نشوب “حرب عالمية جديدة” في حال حصل هجوم بري خارجي في سورية، في مقابلة تنشرها صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية غداً الجمعة.

وقال مدفيديف إن “الهجمات البرية عادة تؤدي إلى أن تصبح أي حرب دائمة”، مضيفاً أنه “ينبغي إرغام جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدل التسبب باندلاع حرب عالمية جديدة”.

وشدد على أنه “يجدر بالأميركيين وشركائنا العرب التفكير ملياً: هل يريدون حرباً دائمة، وهل يعتقدون أن بوسعهم تحقيق انتصار سريع في مثل هذه الحرب؟ إن أي شيء من هذا القبيل مستحيل، وخصوصاً في العالم العربي”.

وأعلنت الرياض أخيراً أنها مستعدة للمشاركة في أي عملية برية يقررها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سورية.

وباشر الأفرقاء الرئيسيون المعنيون بالملف السوري مساء اليوم في ميونيخ، محادثات صعبة حول اقتراح روسي بوقف لإطلاق النار، فيما يتواصل هجوم القوات النظامية بدعم من موسكو.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبيل بدء اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية، التي تضم 17 بلداً في عاصمة مقاطعة بافاريا، إن روسيا قدمت عرضا “ملموساً” لوقف إطلاق النار.

غير أن روسيا التي تتدخل عسكرياً في سورية منذ حوالى خمسة أشهر، متهمة بأنها تريد تأخير هذا الموعد لتحقيق مزيد من المكاسب العسكرية والديبلوماسية وتعزيز موقع نظام بشار الأسد قبل استئناف محتمل لمفاوضات جنيف.

أف ب

مشاركة