رسالة تهنئة الى الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا والسيد مارتن شولتز

55

 

السيد مارتين شولتز رئيس الحزب الاشتراكي الألماني المحترم

الرفيقات والرفاق أعضاء الأمانة العامة المحترمين

باسم أعضاء حزب الشعب الديمقراطي السوري وأصدقائه في سورية والمهجر نقدم لكم أسمى آيات التهاني والتبريك بمناسبة انعقاد مؤتمركم ونجاحه في تحقىق أهدافه وانتخاب قيادة جديدة للمرحلة القادمة.

إن نجاحات حزبكم وتغلبه على العقبات ليست نجاحاٌ للشعب الألماني فحسب وإنما نجاح لأوربا بما تمثله من قدوة في العمل والعطاء، وبنفس الوقت انتصار للأسرة الاشتراكية الديمقراطية في العالم-ونحن منها-في التغلب على الصعاب ودخول عالم المستقبل عالم الحرية والحداثة والعدل.

لقد كنا سعداء بمتابعة أعمال المؤتمر في قاعاته يوماً بيوم والإستفادة من الطروحات والأفكار الغنية التي وردت في كلمتكم الافتتاحية الشاملة وفي كلمات المندوبين التي شكلت إضافة نوعية لرؤيه صائبة في مواجهة قضايا الإنسان في بلدكم وفي أوربا وعلى امتداد العالم.

نهنئكم مرة ثانية على هذا النجاح في معالجة قضايا المؤتمر بشفافية وشجاعة لائقة بالمناضلين الحقيقين من أجل عالم أفضل. ونحن لا ننسى الدور العظيم الذي لعبه حزبكم إلى جانب الشعب الألماني في حسن استقبال اللاجئين السوريين الهاربين من جرائم القتل والتدمير التي يرتكبها نظام الاستبداد في سورية والتي وصلت إلى حد استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين.

نكرر الشكر على موقفكم الانساني الكبير الذي أنقذ أرواح آلالاف من النساء والأطفال السوريين وحفظ حياتهم بكرامة إنسانية.
إن حزبنا حزب الشعب الديمقراطي السوري هو حزب ديمقراطي معارض للإستبداد والقمع والنظام الشمولي ويناضل منذ عقود من أجل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وتحقيق حياة أفضل للشعب السوري ونشارككم الإنتماء إلى منظومة القيم الإنسانية لتحقيق العدل والمساواة والتضامن الإنساني ونؤمن أن لا حل للقضية السورية إلا عبر الحل السياسي وفق القرارات الأممية ومرجعية الأمم المتحدة وعبر مفاوضات جنيف، ونؤكد أن الاستبداد والقمع لا مستقبل لهما في سورية وعلى مستوى العالم.

شكراً لكم ونرجو لكم التوفيق والنجاح.

10 / 12 / 2017

حزب الشعب الديمقراطي السوري

اللجنة المركزية

رئيس مكتب العلاقات الخارجية

جورج صبرة

مشاركة