رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

14

تأتي ذكرى اليوم العالمي للمرأة وما زالت المرأة السورية تتعرض لأبشع أنواع الانتهاكات نتيجة الحرب الوحشية التي شنّها الأسد على شعبه، وآثارها الكارثية على المجتمع السوري وبالأخص على المرأة.

وتبرز اليوم معاناة المرأة السورية في المعتقلات الأسدية، وتبيّن التقارير والشهادات التي تتحدث مؤخراً عن انتهاكات بحق المرأة في المعتقلات لا يمكن وصفها، حيث لا يمكن أن يكون لمرتكبيها أي انتماء للنوع البشري نظراً لفظاعة ما يقومون به من جرائم بحق النساء المعتقلات.

إننا في مكتب المرأة لحزب الشعب الديمقراطي السوري نرفع صوتنا عالياً مطالبين كل المنظمات النسائية ومنظمات حقوق الإنسان في العالم بالتضامن مع المرأة السورية داخل وخارج سوريا، في المعتقلات وفي مخيمات اللجوء.

ونطالب بتقديم كل الدعم اللازم لتمكينها من تحصيل أبسط حقوقها وعلى رأسها الحق في الحياة وفي التعلّم والمشاركة المجتمعية، كما ندعو المجتمع الدولي للعمل من أجل وقف كل الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة السورية. إن ما تتعرض له المرأة السورية في معتقلات الأسد هو وصمة عار على جبين الانسانية كلّها.

نتوجه بأسمى آيات الاحترام والتقدير إلى كل نساء العالم وفي مقدمتهن النساء السوريات المناضلات في سبيل حقوقهن ومجتمعهن.

تحية للمرأة السورية في كل مكان
تحية لنساء العالم أجمع

مكتب المرأة – منظمة المهجر

حزب الشعب الديمقراطي السوري

مشاركة