خروج الدفعة الثالثة من «مهجَّري» الوعر

8

دبي – «الحياة»

استؤنفت ليل الجمعة – السبت عملية «تهجير» مئات المعارضين وأفراد عائلاتهم من حي الوعر في حمص، حيث تجمعوا استعداداً لانطلاق الحافلات التي ستقلهم إلى إدلب، شمال البلاد، وفق ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان».
وأفادت «شبكة شام» بأن «الدفعة الثالثة تشمل 428 عائلة من ضمنهم 400 مقاتل، ويبلغ عدد المهجرين في هذه الدفعة قرابة 1800 شخصاً، بينهم 657 رجلاً و358 امرأة و443 طفلاً»، ليصل عدد المهجرين من حي الوعر بما فيهم الذين هجّروا في الدفعتين السابقتين قرابة 5000 شخص.
وأوضحت الشبكة أنه سيتم نقل المهجرين بنحو 45 حافلة وخمس شاحنات لنقل الأمتعة، إضافة إلى تسع سيارات إسعاف لنقل الجرحى وسيرافق كذلك قافلة المهجرين قوات روسية حتى وصولها إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة.
وسُجّل الإثنين الماضي خروج مئات المسلحين والمدنيين نحو شمال البلاد في إطار اتفاق مع الحكومة السورية في رعاية روسية. وبدأ الإجلاء الأسبوع الماضي ونقلت الحكومة مئات الأشخاص من حي الوعر.
وقال «المرصد» وناشطون معارضون أن من المتوقع أن يغادر ما بين عشرة آلاف و15 ألف من المقاتلين والمدنيين على دفعات أسبوعية.

مشاركة