حول قرار ترامب بخصوص القدس: بيان من حزب الشعب الديمقراطي السوري

104

بيان
يشكل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة انتهاكا صارخا للقانون الدولي وللقرارات الأممية ذات العلاقة ( التي شاركت الولايات المتحدة في صياغتها وإقرارها )وخاصة قراري مجلس الأمن الدولي 242لعام 1967 و478 لعام 1980 ، حيث اعتبرت القدس الشرقية أرضا محتلة لا يمكن الاعتراف بشرعية ضمها إلى اسرائيل .
ويشكل في الوقت نفسه اعتداءً فظاُ على حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه ووطنه ، ويعلن استخفافا أمريكيا واضحا بمشاعر العرب ( المسلمين والمسيحيين ) وتجاهلا للنداءات الحارة التي وجهها العديد من قادة العالم لوقف هذا الإجراء محذرين من خطورته ونتائجه السلبية .
إن الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الإجراء تضع نفسها في موقع العداء السافر للشعب الفلسطيني وللشعوب العربية والإسلامية ، معلنة الانحياز التام لإسرائيل والصهيونية العالمية ، كما تدعم بذلك أكثر النزعات المتطرفة والعنصرية في إسرائيل ، وتفقد بذلك دورها كوسيط في عملية السلام الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، وتدمر فرصة الحل السياسي القائم على أساس حل الدولتين ، بحيث تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.
إن حزبنا حزب الشعب الديمقراطي السوري يعلن استنكاره الشديد لهذه الخطوة الأمريكية ، ويعتبرها مدمرة لفرص السلام والأمن والاستقرار في المنطقة ، ودافعا من دوافع التطرف والعنف فيها . كما يعلن تضامنه التام مع شعبنا الفلسطيني في نضاله من أجل الحرية وجلاء المحتل وبناء دولته الوطنية المستقلة على أرض فلسطين ، أرض آبائه وأجداده وعاصمتها القدس .
دمشق في 8 / 12 / 2017
حزب الشعب الديمقراطي السوري
الأمانة المركزية

مشاركة