حمص.. 7 مدنيين في كمين للنظام على “طريق الموت”

2
قضى 7 مدنيين وجرح آخرون إثر كمين نصبته ميليشيات موالية للنظام، ليلة أمس، لمجموعة من الأشخاص من منطقة “الحولة”، كانوا يحاولون إدخال مواد غذائية لمنطقتهم المحاصرة.
وقال مراسل “زمان الوصل” في حمص، نقلا عن مصادر من السكان في المنطقة إن مجموعة مسلحة من “شبيحة” قرية “كفرنان”، الموالية للنظام (10 كم شرق مدينة الحولة)، استهدفت في الساعة 9 من ليل أمس الجمعة، بالقذائف الصاروخية والأسلحلة الرشّاشة، جرارا زراعيا فور وصوله لمجرى نهر العاصي (بحيرة حرب نفسه)، كان يقلّ عددا من المدنيين، ما أدى لمقتل 4 أشخاص من عائلة واحدة من بلدة “تلذهب” وهم (علي الشامي -47 سنة)، وولداه التوأم (فارس ويوسف-19عاما)، وشقيقه (صفوان -30عاما)،إضافة إلى 3 آخرين هم: الشاب (أحمد السليمان من تلدو -30سنة)، و(ياسين دوكرلي)، و(أحمد العلي) من قرية الغجر (غرناطة)، الواقعة شرق نهر العاصي.
كما جرح آخرون من (الغجر)، كانوا يحاولون إيصال مواد غذائية ومحروقات لمنطقة “الحولة” المحاصرة من قبل النظام عبر بحيرة “حرب نفسة”، الواقعة غرب سد الرستن بحوالي 5 كيلو مترات.
يذكر أن منطقة “الحولة” المحاصرة بريف حمص الشمالي الغربي، فقدت خلال سنوات الحصار 4 الماضية، أكثر من 150شخصا من أبنائها على “طريق الموت”، الذي يصلها بريف حمص الشمالي، وجميعهم كانوا يحاولون إدخال مواد غذائية وطبية ومحروقات، لأكثر من 70 ألف محاصر تجمع بلدات “الحولة”، والقرى المحيطة بها.

.zamanalwsl

مشاركة