حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأربعاء 14-10-2015

4

دمشق::

اشتباكات عنيفة جدا دارت على عدة جبهات بحي جوبر بين الثوار وقوات الأسد في محاولة من الأخير التقدم تحت غطاء جوي ومدفعي وصاروخي عنيف، تصدى خلالها الثوار من فصائل الغوطة الشرقية لهذه المحاولة، حيث قتلوا وجرحوا العديد من القوات المهاجمة و دمروا دبابة من طراز “تي 72” وأعطبوا اثنتين من ذات الطراز بالإضافة لعربة شيلكا، بينما سقطت عدة قذائف هاون وصواريخ كاتيوشا على عدة مناطق في العاصمة مما أدى لسقوط عدد من الجرحى من المدنيين في بعضها ( ساحة العباسيين، منطقة المزة 86، منطقة العدوي، منطقة التجارة، جسر الكباس، منطقة الروضة، محيط ساحة عرنوس، محيط مشفى دار الشفاء، منطقة الحمرا، منطقة الجمارك)، أما في الجنوب الدمشقي فقد أعلنت جبهة النصرة عن تمكن عناصرها من السيطرة على قطاع كامل في مخيم اليرموك بعد تنفيذهم لعملية انغماسية في القطاع، مشيرة إلى أنهم تمكنوا من قتل جميع من كان في القطاع من شبيحة، وتعرض المخيم لقصف مدفعي وصاروخي تسبب بسقوط جرحى، فيما استهدف عناصر الأسد حي التضامن بقذائف الهاون.

 

ريف دمشق::

تعرضت أغلب مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف عنيف جدا لم تشهده من قبل، بشتى أنواع الأسلحة من الطيران الحربي وراجمات الصواريخ وقذائف المدفعية والهاون وصواريخ ارض ارض، سقط جرائها عدد كبير من الجرحى، حيث استنفرت جميع فصائل الغوطة الشرقية لصد محاولة الأسد التقدم في المنطقة، حيث تصدوا لهم من محور الكباس في بلدة عين ترما ومن جهة وحدة المياه بجبال دوما وأيضا من جهة حي جوبر (شاهد قسم دمشق)، حيث دمر الثوار آليات وعتاد و قتل العديد من العناصر على محور الكباس، واستهدفوا حاجز مشفى بشر بقذائف الهاون أدى لسقوط عدد من عناصر الأسد بين قتيل وجريح، كما دمروا دبابة على جبال دوما وقتلوا وجرحوا العديد منهم، واستهدفوا بقذائف الهاون معاقل الشبيحة في ضاحية الأسد، أما في الغوطة الغربية استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في الفوج 137 بقذائف الهاون مما أدى لتدمير أحد المدافع في الفوج، في حين ألقت مروحيات الأسد براميلها على مخيم خان الشيح، و سقط 4 شهداء في المخيم نتيجة سقوط قذيفة على سيارة كانوا يستقلونها، وألقت المروحيات أيضا 18 برميل متفجرا على مدينة داريا دون تسجيل سقوط أي إصابة في صفوف المدنيين، هذا وتعرضت بساتين مدينة الكسوة لقصف بالرشاشات الثقيلة، كما شن طيران الأسد الحربي غارة استهدفت التلال المطلة على مدينة ‏دوما، و في منطقة مغايرة شنت الطائرات الروسية غارات على جبال القلمون الشرقي.

حلب::

شن تنظيم الدولة فجر اليوم  هجوم واسع على بلدتي إحرص وتل جبين من محورين رئيسيين وبعد ساعات من الاشتباكات تمكن التنظيم من فرض سيطرته الكاملة على البلدتين، ولكن مع ساعات الصباح الأولى عاود الثوار الهجوم على البلدتين لتدور اشتباكات عنيفة في المنطقة اُستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتمكن خلالها الثوار من استعادة السيطرة على بلدة تل جبين ومن ثم بلدة إحرص التي فجر فيها أحد عناصر التنظيم مفخخته دون وقوع إصابات في صفوف الثوار، وقد قتل في المعارك العشرات من عناصر التنظيم، وقد استشهد في المعارك الشاب “حسان لوله أبو ذكي” القائد العسكري لكتائب ابن تيمية، وأبو خالد عزيزة القيادي في “تجمع فاستقم” التابع للجيش الحر وهو أحد ابرز الناشطين في بداية الثورة وعمل في المجال الإغاثي وتنظيم المظاهرات، بالإضافة للإعلامي التابع للفوج الأول “أيمن شوبك” الذي ارتقى أثناء تغطيته الإعلامية، وعلى جبهات أخرى دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة الراشدين، واستهدف الثوار بقذائف مدفع جهنم معاقل الأسد في جبهة حلب الجديدة مما أدى لتدمير مبنى يتحصنون به وقُتل من فيه، واستهدفوا أيضا تحصينات جيش الأسد في منطقة حلب القديمة بالقذائف الصاروخية وعقب ذلك اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الطرفين، وفي أخبار جبهات الثوار مع نظام الأسد في الريف الشمالي تمكن الأول من تدمير دبابة للأخير في تلة المضافة على جبهة حندرات بعد استهدافها بصاروخ تاو، و في الريف الجنوبي استهدف الثوار مواقع عناصر الأسد في محيط جبل عزان بصواريخ الكاتيوشا، وسط قصف من الجبل على القرى المحيطة به، وشنت طائرات الأسد الحربية غارات جوية على بلدة تل الضمان، فيما تعرضت قرية المنصورة و أحياء حلب الشرقية و الشمالية لقصف مدفعي و من الأسلحة الثقيلة من قبل قوات الأسد، و استهدف عناصر الأسد حي مساكن هنانو بقذائف الدبابات، هذا وسقط جرحى في حي المشهد بعد استهدافه من قبل قوات الأسد بصاروخ فيل، وتم استهداف حي بستان القصر بصاروخ مماثل، ومن ناحية أخرى وقعت مجزرة مروعة في حي سيف الدولة بمدينة حلب الواقع تحت سيطرة الأسد راح ضحيتها 11 مدنيا وعدد من الجرحى جراء سقوط عدة قذائف صاروخية على تجمعات للمدنيين.

حماة::

اشتباكات مستمرة بين الثوار وقوات الأسد في سهل الغاب وذلك بعد تمكن الثوار من إعادة السيطرة على منطقة الصوامع، حيث استهدف الثوار بقذائف “الهاون 82” معاقل الأسد في حاجز الحاكورة ودمروا دبابة ومدفع “عيار 23″ على جبهة خربة الناقوس بعد استهداف كل منهما بصاروخ من نوع تاو، هذا ودك الثوار تجمعات الشبيحة والميليشيات الروسية قرب مدينة محردة بصواريخ الغراد، وعلى جبهة مدينة مورك دمروا مدفع عيار 130 بعد استهدفه بقذائف المدفعية، في حين استهدف طيران الأسد مدينة اللطامنة وقريتي الصياد ولطمين، فيما استهدف عناصر الأسد قرية ‏العنكاوي بسهل الغاب و بلدة عقرب بقذائف المدفعية، وفي الريف الشرقي ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على قرية عرفة وما حولها، بالتزامن مع قصف عنيف من الحواجز المحيطة على المنطقة.

إدلب::

استهدف الطيران الروسي مقرا للفرقة الوسطى التابعة للجيش الحر في الريف الجنوبي ما ألحق أضرار في المقر دون ورود أنباء عن سقوط إصابة، في حين شنت الطائرات غارات متتالية على مدينة سراقب بالريف الشرقي وبلدة كنصفرة بجبل الزاوية بالريف الجنوبي، بينما سقط جرحى في مدينة خان شيخون نتيجة تعرض لحي الشمالي منها لقصف مدفعي.

 

حمص::

شن الطيران الحربي الروسي خمس غارات على الريف الشمالي ومدينة تلبيسة و مدينة تيرمعلة بالصواريخ الفراغية، وفي خبر منفصل نعت حركة أحرار الشام الإسلامية استشهاد أمير الحركة في منطقة الحولة ” عمار الخضير أبو مصطفى ” وعدد من رفاقه بينهم الشهيد ” عبد الله أبو بكر ” وجرح ثلاثة أخرين، حيث لقوا حتفهم باشتباك مسلح على جبهة قرية الغور في الريف الشمالي، وعينت الحركة ” مرهف أبو محمد ” أميراً جديداً للحركة في المنطقة الحولة.

درعا::

اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد تدور على جبهة مدينة الشيخ مسكين وذلك إثر محاولة الأخير التقدم داخل المدينة، بالتزامن مع تعرض المدينة و الطرقات المؤدية إليها لقصف مدفعي و من الرشاشات الثقيلة والمضادات الارضيّة، و في المساء تم استهداف أحياء المدينة بالبراميل المتفجرة، في حين سقط 4 شهداء وعدد من الجرحى جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة الغارية الغربية بالريف الشرقي، أما مدينة داعل بالريف الشمالي فقد استشهدت طفلة ووالدتها الحامل، جراء سقوط براميل متفجرة على منزلهم، بينما استهدفت دبابات الأسد أحياء درعا البلد بشكل عشوائي ما أدى إلى لسقوط شهيد وجرحى، وسط قصف مدفعي لقوات الأسد إستهدف بلدة صيدا.

ديرالزور::

شن الطيران الحربي على مركز إنعاش الريف في مدينة الميادين دون تسجيل سقوط أي إصابة في صفوف المدنيين، في حين أصيبت فتاة تبلغ من العمر خمسة عشر عام نتيجة قصف المدفعي استهدف بلدة محيميدة.

اللاذقية::

أعلن الثوار عن تمكنهم من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد في جبل التركمان.

القنيطرة::

إستهدف طيران الأسد المروحي ‏مزارع الأمل بالبراميل المتفجرة.

مشاركة