حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأربعاء 02-12-2015

9

دمشق::

اشتباكات عنيفة جدا دارت بين الثوار وقوات الأسد على أطراف حي جوبر من عدة محاور، وذلك إثر محاولات بدأها الأخير للتسلل باتجاه الحي، ولكن الثوار تصدوا لتلك المحاولات وقتلوا وجرحوا عددا من القوات المهاجمة، بينما سقطت عدة قذائف هاون وقذائف صاروخية على أحياء العاصمة أدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، حيث سقطت القذائف على ساحتي الأمويين والميسات وأحياء القصاع وباب توما والبرامكة وفي محيط كلية الهندسة المعمارية وعلى سطح بناء في شارع بغداد بالإضافة لمجمع كفتارو بالقرب من ساحة شمدين.

ريف دمشق::

تجددت الاشتباكات في منطقة المرج بين الثوار وقوات الأسد وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد على المنطقة، مما تسبب بسقوط جريحين، كما قصفت قوات الأسد بالصواريخ العنقودية أحياء مدينتي دوما وحرستا ما أدى لاستشهاد طفلة وسقوط عدد من الجرحى، وفي المساء قصفت مدينة دوما بقذائف الهاون مما أدى لاستشهاد طفلة وإصابة جميع أفراد عائلتها بجروح، وفي مدينة حرستا قامت قوات الأسد بتفجير أحد الأنفاق مما أدى لسماع صوت انفجار عنيف تسبب بسقوط خمسة جرحى، هذا واستهدف عناصر الأسد بلدة زبدين بصاروخ “أرض – أرض” وبقذائف الهاون مما أدى لسقوط جريح واحد، فيما سقطت عدة قذائف هاون على ضاحية الأسد، وفي الغوطة الغربية ألقت مروحيات الأسد أكثر من 20 برميل متفجر على منازل المدنيين في مدينة داريا مما أدى لارتقاء شهيد وجرح شخص آخر، وتعرض شارع السعيد في مخيم خان الشيح لقصف مدفعي، أما في منطقة جبل الشيخ فقد استهدفت قوات الأسد تجمعات النازحين في بلدتي بيت سابر وبيت جن بالقذائف، فقام على إثرها جيش الحرمون بقصف فرع سعسع بقذائف الهاون كرد على استهداف المدنيين، وسط قصف صاروخي لقوات الأسد إستهدف الجبل الشرقي لمدينة ‫‏الزبداني , أما في الجنوب الدمشقي فقد أصاب قناص تابع لتنظيم الدولة طفل على أطراف بلدة يلدا مما أدى لاستشهاده، وفي خبر منفصل فقد تجددت الاشتباكات بين الكتيبة الأمنية وجيش تحرير الشام في مدينة الضمير بالقلمون الشرقي ولكن بصورة متقطعة.

حلب::

وسط انشغال كتائب الثوار بريف حلب الشمالي بصد هجمات الوحدات الكردية وجيش الثوار على عدة محاور، استغل عناصر تنظيم الدولة الأمر وعمل على التقدم  ليسيطر على قريتي كفرة وجارز، ولكن سرعات ما استعاد الثوار زمام المبادرة واسترجعوا قرية جازر، وتدور معارك عنيفة لاستعادة السيطرة على قرية كفرة، وسبق هذا التقدم شن الطائرات الروسية غارات جوية على مواقع الثوار ما سهل تقدم التنظيم في المعارك الدائرة هناك، في حين تصدى الثوار لمحاولات تقدم عناصر التنظيم إلى بلدتي البل والشيخ ريح وتمكنوا أثناء ذلك من تدمير سيارة فيها عدد من عناصر التنظيم وقتل وجرح من كان بداخلها بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة، كما أغارت الطائرات الروسية على قرى احرص وكفر ناصح وجبرين وحردتنين ومدينتي عندان وحريتان ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، كما إستهدف الطيران الروسي عدد من الشاحنات على طريق اعزاز- احرص، ما أدى لدمار بعضها , وفي الريف الجنوبي لا تزال المعارك مستمرة بين الثوار وقوات الأسد وسط غارات جوية من الطيران الروسي على عدة بلدات ولا سيما آباد وحوير وزمار وجلاس ومناطق الاشتباكات حيث تمكن الثوار أثناء المعارك من تدمير مدفع 57 على تلة العيس وأخر من عيار “23” على جبهة السابقية بعد استهداف كل منهما بصاروخ من نوع تاو، وفي مدينة حلب جرت اشتباكات متقطعة على جبهة حي كرم الطراب ومنطقة البريج وجبهة المناشر واللواء 80 شرق مدينة حلب، واستهدف الثوار بقذائف مدفع جبهم معاقل الأسد في حي العامرية واستهدفوا دشم وتحصينات عناصر الأسد في جبهة المناشر بحلب الجديدة بقذائف مدفع “بي 9” وحققوا إصابات مباشرة، ومن جهة أخرى أفاد ناشطون بقيام قوات الحماية الشعبية باستهداف طريق الكاستيلو بقذائف المدفعية مما أدى لسقوط عدد من الجرحى، وفي الريف الشرقي تمكنت قوات الأسد بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة من بسط سيطرتها على قرية ‏العاكولة الغربية وصوامع ‏رسم العبد في محيط مطار كويرس  وسط غارات جوية روسية عنيفة، وشنت الطائرات غارات أيضا على مدينة ديرحافر وقرية لالا محمد.

حماة::

غارات جوية عديدة شنها الطيران الروسي على مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك وبلدات معركبة والزكاة والصياد ولطمين وعطشان بالريف الشمالي دون وقوع أي إصابة في صفوف المدنيين، كما استهدفت قوات الأسد براجمات الصواريخ قرية ‏العنكاوي بسهل الغاب.

إدلب::

شن الطيران الروسي غارات جوية استهدفت مدرسة ثانوية البنات وأحد مولدات الكهرباء في مدينة جسر الشغور ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما أغارت الطائرات على قرية تل عاس وناحية التمانعة وعلى جنوب مدينة خان شيخون.

حمص::

اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد دارت على جبهات منطقة الحولة وقد استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في حاجزي مؤسسة المياه والمشفى بالرشاشات الثقيلة، بينما ألقت المروحيات براميلها المتفجرة على قرية تيرمعلة، فيما تعرضت منطقة الحولة لقصف مدفعي وبقذائف الدبابات، وفي الريف الشرقي قتل تنظيم الدولة أكثر من 30 عنصرا لقوات الأسد في عملية انتحارية استهدفت رتلا في محيط مدينة القريتين، وأدى ذلك أيضا لتدمير وإعطاب 3 دبابات وعربة “بي إم بي” ، وشنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على مدينة تدمر أدت لسقوط 3 شهداء وعدد من الجرحى من المدنيين، واستهدفت الطائرات أيضا الجسور المتواجدة على طريق “تدمر-دير الزور” مما أدى لتدميرها بالكامل، وفي خبر منفصل فقد اُرتكبت مجزرة مجهول فاعلها بحق 7 أشخاص من أبناء مدينة القريتين جميعهم من الديانة المسيحية، حيث ذكر الناشطون أن مجهولين أطلقوا النار عليهم في أحد مزارع المدينة على طريق حمص وأردوهم قتلى، أما في حي الوعر فقد دخلت 5 سيارات محملة بالمواد الإغاثية “زيت وسمن وطحين وسكر” إلى داخل حي الوعر المحاصر كبادرة حسن نية لتطبيق هدنة في الحي برعاية الأمم المتحدة.

درعا::

شنت طائرات حربية غارات جوية على بلدة الصورة وتلا ذلك قصف مدفعي عنيف جدا استهدف منازل المدنيين فيها، بينما تعرضت مدن جاسم وإنخل والحراك وسملين لقصف مدفعي ومن راجمات الصواريخ، وفي خبر منفصل فقد ‏انفجرت سيارة ‏مفخخة في بلدة تل شهاب مما أدى لحدوث أضرار مادية.

ديرالزور::

شنت طائرات التحالف الدولي غارات على باديتي الميادين والشعيطات ومحيط حقل العمر والجفرة و بئر الملح.

اللاذقية::

نصب الثوار كمينا لقوات الأسد على طريق ‫”‏عين الجوزة – المغيرية” بجبل الأكراد وتكلل بالنجاح، إذ قتل وجرح عشرات العناصر بعد وقوعهم فيه، وتعرضت المنطقة لقصف عنيف في محاولة من نظام الأسد لسحب جثث القتلى.

الحسكة::

شنت قوات الأسد المتمركزة على الحواجز العسكرية حملة اعتقالات واسعة طالت شبان داخل مدينة الحسكة.

الرقة::

شن طيران التحالف غارة على قرية “حبيتر” جنوب غرب مدينة عين عيسى.

مشاركة