جيش الإسلام يعين أبو همام البويضاني قائداً له واستشهاد 30 قيادياً ومقاتلاً على الأقل من كبرى الفصائل خلال 48 ساعة من الضربات الجوية

3

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أنه تم تعيين أبو همام البويضاني قائداً جديداً لجيش الإسلام، وهو ينحدر من أسرة كبيرة ذات نهج إسلامي من مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، تعمل في التجارة وتملك متاجر في سوق البوضاني بشارع الجلاء في مدينة دوما، حيث تركها البويضاني ملتحقاً بالعمل العسكري، وجاء تعيين البويضاني بعد استشهاد زهران علوش القائد السابق لجيش الإسلام مع 13 عنصراً آخراً من بينهم 5 من قيادات جيش الإسلام، وذلك في غارة لطائرات حربية استهدفت اجتماعاً في منطقة أوتايا بالغوطة الشرقية، وضم الاجتماع قيادات وعناصر من جيش الإسلام وفيلق الرحمن وفصائل إسلامية أخرى تنشط في غوطة دمشق الشرقية، بغية التنسيق وتوحيد جهودهم لمحاربة حزب الله اللبناني وقوات النظام، وتعد هذه الضربة الثانية التي تستهدف قيادات في كبرى الفصائل العاملة بالغوطة الشرقية خلال الـ 48 ساعة الفائتة، حيث علم المرصد من مصادر متقاطعة أن 16 عنصراً على الأقل من فيلق الرحمن ومن قيادات الصف الثاني في الفيلق ذاته استشهدوا وأصيب آخرون من مقاتليه بجراح من ضمنهم قائد فيلق الرحمن عبد الناصر شمير، جراء ضربات جوية استهدفت منطقة اجتماعهم بغوطة دمشق الشرقية.

 

مشاركة