جمعة الغضب في الضفة: شهيدان وأكثر من 500 إصابة‎

5
رام الله ــ محمد عبيدات

16 أكتوبر 2015 

العربي الجديد

استشهد شابان فلسطينيان، وأصيب أكثر من 526 شاباً، من بينهم 60 إصابة بالرصاص الحي، و71 بالرصاص ‏المعدني المغلف ‏بالمطاط، والمئات بالاختناق، خلال المواجهات العنيفة، التي اندلعت مع جنود الاحتلال عند نقاط التماس ‏المختلفة في الضفة الغربية ‏المحتلة، اليوم الجمعة.

وفي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، استشهد الشاب، إياد العواودة (26عاما)، من بلدة دورا جنوب الخليل، ‏برصاص ‏جنود الاحتلال خلال تنفيذه عملية طعن جندي إسرائيلي، وذلك خلال المواجهات، التي اندلعت ظهر اليوم عند ‏المدخل الشمالي ‏لمدينة الخليل، وتسلمت العائلة جثمانه مساء اليوم بعد احتجازه عدة ساعات.‏

واستشهد الشاب، إيهاب حنني (19 عاما)، من بلدة بيت فوريك، بعد أن اخترقت رصاصة صدره خلال المواجهات، ‏التي اندلعت ‏مساء اليوم عند الحاجز العسكري، الذي يقيمه الاحتلال عند مدخل البلدة.‏

وتواصلت المواجهات في مدينة الخليل وقراها، حيث اندلعت عند منطقة جسر حلحول، وبلدة بيت أمر، ‏اعتقل خلالها ‏جنود الاحتلال شابين بعد الاعتداء عليهما بالضرب، ومخيم العروب شمالي المدينة، وبلدة بيت عوا ‏غربا، وبلدة دورا، ومخيم ‏الفوار جنوبا، إضافة إلى مواجهات اندلعت عند مدخل بلدة بيت عنون، شمال شرقي المدينة.‏

كذلك تواصلت المواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة، تمكن خلالها الشبان من ‏إلقاء ‏زجاجات حارقة باتجاه آليات الاحتلال، وعبوات متفجرة محلية الصنع باتجاه البرج العسكري، عند مدخل مخيم ‏عايدة للاجئين ‏الفلسطينيين، بينما أحرق جنود الاحتلال جزءاً من أحد المنازل بعد استهدافه بقنابل الصوت والغاز ‏المسيل للدموع بشكل متعمد، ‏فيما تواصلت المواجهات في بلدة الخضر جنوب المدينة، وبلدة تقوع شرقا، في الوقت ‏الذي اندلعت فيه مواجهات مماثلة عند ‏مدخل بلدة بيت فجار، جنوبي المدينة.‏

في غضون ذلك، أصيب العشرات من الشبان خلال مواجهات اندلعت في بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله، وسط الضفة ‏الغربية ‏المحتلة، وفي محيط سجن عوفر، وقرى بدرس والنبي صالح ونعلين والجانية غربي المدينة.‏

واندلعت مواجهات مماثلة في بلدة أبو ديس، جنوب شرقي مدينة القدس المحتلة، وعند حاجز قلنديا وبلدة الرام شمالي ‏المدينة، ‏إضافة إلى مواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة أريحا، جنوب الضفة الغربية المحتلة. ‎

إلى ذلك، تواصلت المواجهات في مدن شمالي الضفة الغربية المحتلة، نابلس وطولكرم وقلقيلية.‏

 

مشاركة