تواصل حملة الابادة على بلدات غوطتي دمشق ومجزرة في الشيخ مسكين بدرعا

5

الهيئة السورية للإعلام:
واصلت قوات الاسد وقوات الاحتلال الروسي، حملة الابادة الجماعية التي تشنها على مدن وبلدات غوطتي دمشق، مكثفة قصفها الجوي والمدفعي الذي أوقع مزيدا من الشهداء والجرحى.
وقامت قوات الاسد بقصف بلدة النشابية في منطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية بعشرات القذائف المدفعية، ما أدى لسقوط ثلاثة شهداء و عدد من الجرحى .
كما شن طيران الاحتلال الروسي غارات جوية على مدن دوما وحرستا وحمورية وبلدة بيت سوى، وأدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.
وكانت قوات الاسد، قد ارتكبت ليلة أمس مجزرة في معضمية الشام سقط ضحيتها عشرة شهداء، جراء استهداف المدينة بغاز السارين، فيما تواصلت المعارك اليوم على جبهات المدينة بين الثوار وقوات الاسد.
من جهة ثانية قام الثوار بعملية نوعية في مدينة داريا غربي دمشق، تمكنوا خلالها من قتل وجرح عدد كبير من قوات الاسد، تزامناً مع قيام الاخيرة باستهداف المنطقة الشمالية الغربية للمدينة بالمدفعية الثقيلة و الأسطوانات المتفجرة.
كما تواصلت المعارك بين الثوار وقوات الاسد المدعومة بالميليشيات الطائفية، في منطقة المرج، وتمكن الثوار من قتل 9 عناصر لقوات الأسد جراء استهداف مواقعهم بالمدفعية.
بالانتقال إلى درعا، ارتكبت قوات الاسد مجزرة مروعة في مدينة الشيخ مسكين، ضحيتها سبعة أشخاص من نفس العائلة وغالبيتهم من الأطفال، وذلك بعد قصف المدينة بالبراميل المتفجرة.
وكانت المدينة قد شهدت صباح اليوم، اشتباكات عنيفة بين فصائل الجبهة الجنوبية وقوات الاسد، وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل 3 عناصر من قوات الأسد وجرح آخرين.
كما دارت اشتباكات متقطعة على أطراف حي المنشية بمدينة درعا، فيما قصفت قوات الأسد بالمدفعية مدن وبلدات الحارة وزمرين وكفر ناسج وأم العوسج وسملين وعتمان وإبطع والغرية الغربية، ما أدى لسقوط جرحى وتدمير عشرات المنازل.

مشاركة