تواصل المعارك في محيط الشيخ مسكين بدرعا ..و15 قتيلا للأسد فجر اليوم

4

الهيئة السورية للإعلام:

تجددت المعارك , فجر السبت, في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي , بين الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر وقوات الاسد المدعومة بميليشيات طائفية لبنانية وإيرانية وتغطية جوية من طيران الاحتلال الروسي.

وافاد مراسل الهيئة السورية للإعلام أن تشكيلات الجبهة الجنوبية استهدفت خلال المعارك سيارة من نوع “زيل” تقُل عددا من عناصر الاسد اثناء محاولتها التقدم نحو مدينة الشيخ مسكين من جهة بلدة قرفا , ما ادى لمقتل نحو 15 عنصرا للأسد بينهم ضباط , اضافة لجرح آخرين.

واضاف المراسل ان الجبهة الجنوبية اطلقت اليوم معركة جديدة لصد الهجمة الشرسة من قبل قوات الاسد والميليشيات والروس على مدينة الشيخ مسكين واللواء 82 المتاخم للمدينة.

واشار المراسل الى ان الجبهة الجنوبية اعلنت كل من مدينة إزرع وبلدة قرفا الخاضعتين لسيطرة النظام منطقة عسكرية اضافة للاتستراد الدولي دمشق -درعا .

ولفت المراسل الى ان طيران الاحتلال الروسي شن صباح اليوم 8 غارات جوية على احياء الشيخ مسكين , في الوقت الذي قصفت فيه قوات الاسد المدينة بالقذائف الصاروخية , دون وقوع اصابات.

وفي المقابل, استهدفت الجبهة الجنوبية بالقذائف المدفعية معاقل قوات الاسد اللواء 12 والفوج 175 قرب مدينة إزرع ونادي الضباط بمدينة درعا المحطة , ما اسفر عن مقتل وجرح عددا من عناصر الاسد , وفق ما افاد به مراسل الهيئة.

الى ذلك ,أكد لواء المعتز بالله التابع للجبهة الجنوبية انه وبعد التواصل و تسريب معلومات من داخل صفوف النظام تبين ان عملية “الفداء للشهداء” والتي تمت ليلة اول امس, واستهدف مقاتلو اللواء من خلالها مواقع لقوات الاسد في محيط بلدة عتمان على مدخل مدينة درعا الشمالي , ادت لمقتل 7 عناصر للأسد بينهم ضباط , والعدد قابل للزيادة لوجود اصابات خطيرة في صفوف الجرحى.

مشاركة