تقرير حقوقي: 791 مدنياً استشهدوا في سورية خلال تشرين الأول على يد قوات الأسد وحليفته روسيا

7

الهيئة السورية للإعلام

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، تقريراً يوثق حصيلة الشهداء الذين قضوا خلال شهر تشرين الأول الماضي، والذين بلغ عددهم 791 شهيداً ، استشهدوا على يد قوات الأسد وحليفته روسيا .

وقالت الشبكة في تقريرها، الذي وصل للهيئة السورية للإعلام نسخة منه، إن قوات الأسد قتلت 497 مدنياً، بينهم 113 طفلاً (بمعدل 4 أطفال يومياً)، و92 سيدة، و 24 شخصاً بسبب التعذيب.

وأوضح التقرير أن نسبة الأطفال والنساء بلغت 42 بالمئة من مجموع الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل قوات الأسد للمدنيين.

في حين أشار التقرير إلى أن قوات يُعتقد أنها روسية قتلت 294 مدنياً، بينهم 81 طفلاً، و48 سيدة.

وشدد التقرير على أن قوات الأسد وحليفته روسيا، انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة، إضافة إلى ذلك هناك العشرات من الحالات التي تتوفر فيها أركان جرائم الحرب المتعلقة بالقتل، كما تشير الأدلة والبراهين وفق مئات من روايات شهود العيان إلى أن أكثر من 90% من الهجمات الواسعة والفردية وُجّهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية.

وطالب التقرير مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة، وبالضغط على نظام الأسد من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي ضد المدنيين.

مشاركة