تقرير أممي يتهم النظام السوري بارتكاب “إبادة جماعية”

30

جنيف/ فاتح آرل/ الأناضول

وصف تقرير للأمم المتحدة، موت الآلاف من المعتقلين في سجون النظام السوري، بـ”الإبادة الجماعية”، و”الجريمة ضد الإنسانية”، مشيرا إلى ضرورة إحالة مرتكبي هذه الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال باولو بينيرو رئيس لجنة التحقيق المستقلة التي أعدت التقرير، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، “قتلت الأطراف المتحاربة، وغالبا النظام، بسوريا الآلاف من المعتقلين خلال السنوات الخمس الماضية”، مشيرا أن “النظام السوري، يرتكب جرائم ضد الإنسانية”.

وأفاد رئيس اللجنة، أن النظام السوري اعتقل عشرات الآلاف من المدنيين بشكل تعسفي خلال السنوات الماضية، مناشدا الأطراف المتحاربة في سوريا إطلاق سراح المعتقلين لديها.

ودعا رئيس اللجنة مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على الأشخاص والمؤسسات والمجموعات المسؤولة عن حالات الاختفاء والتعذيب وموت المعتقلين.

وكان التقرير، الذي أعدته اللجنة الأممية المستقلة للكشف عن الانتهاكات في سوريا، اتهمت النظام السوري، وتنظيمي؛ النصرة وداعش، بارتكاب جرائم حرب عبر قتلهم وتعذيبهم للمعتقلين.

وأشار التقرير أن اللجنة أجرت لقاءات مع 621 شخصا، للتحقيق بموت المعتقلين في الفترة الممتدة ما بين 10 مارس/ آذار 2011 و30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

مشاركة