بيان صادر عن هيئة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب حول الموقف من قانون قيصر

89

بيان

تبنّت مؤسسة Iraqi Christian Foundation موقفاً رافضاً لقانون قيصر الذي وقعه الرئيس ترامب بتاريخ 20 كانون الاول لعام 2019، داعمةً موقف النظام السوري ومتذرعة بأن القانون يشدد العقوبات عليه مما سيضر بالمواطنين السوريين ويؤدي إلى زعزعة النظام الذي حمى المسيحيين في السنوات السابقة.

يذكر أعضاء “هيئة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب” ان المسيحيين في البلاد العربية ومنها سورية لا يتبنون الطروحات العنصرية القائلة بأن المسلمين يسعون لاضطهادهم وأنهم أقلية يجب ان تنغلق على ذاتها وبحاجة لمن يحميها سواء بنظام عسكري ديكتاتوري او في ظل قوى ودول اجنبية، بل يثق المسيحيون في البلاد العربية بأن من يحميهم هو بناء الدولة الوطنية الديمقراطية التي تضمن الحقوق المتساوية لجميع المواطنين عبر القانون والنصوص الدستورية.

كما تذكر “هيئة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب” ان ضيق العيش الذي يعاني منه المواطنون في سورية منذ سنوات طويلة جداً لا يتعلق بالعقوبات الدولية المفروضة اليوم بل سبب ذلك هو الفساد المستشري في كل مفاصل النظام السوري وسوء الادارة الاقتصادية والوصول للمناصب الحكومية المرتبط بالولاء وليس بالكفاءة والاختصاص.

تؤكد “هيئة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب” على ما ورد في بيان المؤتمر الاول برفض ما يسمى بـ”تحالف الاقليات” وتؤكد على ضرورة العيش المشترك وتأكيد الهوية والانتماء لأوطاننا كأوطان نهائية لجميع ابنائها.

هيئة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب

21 كانون الاول 2019

مشاركة