بيان حول استخدام السلاح الكيماوي في ” دوما “: دوما آخر محكّ لمصداقية المجتمع الدوليّ

45

 

حزب الشعب الديمقراطي السوري

لجنة المهجر

بيان حول استخدام السلاح الكيماوي في ” دوما “

دوما آخر محكّ لمصداقية المجتمع الدوليّ

في 7 نيسان 2018 أضافت العصابة الأسديّة إلى سجلّها الحافل بالجرائم مجزرة مروّعة، استهدفت مدنيّي دوما بهجوم بالسلاح الكيماوي، متحدّية من جديد كل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية، راح ضحيّته أكثر من 100 مدنيّ، جلّهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى 1000 مصاب.

إن دعم الروس والإيرانيّين وتغطيتهم الدائمة لجرائم النظام، وتهاون المجتمع الدولي في التعامل مع نظام القتل والإجرام، دفعه لأن يقوم بفعلته الرهيبة، دون حساب لعواقب أو روادع تُخضعه لمساءلة، بل إن ما جرى ما هو إلا حلقة جديدة من مسلسل القتل اليومي الممنهج الذي يتعرّض له المدنيّون تحت بصر العالم وسمعه.

إننا في حزب الشعب الديمقراطي السوري نرى في عدم اتّخاذ المجتمع الدولي متمثّلاً بمجلس الأمن، آليّات تنفيذية فعّالة لقراراته، وترك النظام المتوحّش في مأمن؛ بسبب حماية الفيتو الروسي الدائم له، وبذلك يتمّ تعطيله وإفساح المجال للمزيد من الجرائم والمجازر، ولن يكون آخرها استخدام الأسلحة الكيماوية ضدّ المدنيين في دوما، ولكي لا تكون مواقفه أقوال بلا أفعال؛ نطالب المجتمع الدولي بــ :

تحمّل مسؤوليّاته في حفظ الأمن والسلم الدوليين، وحماية المدنيين ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب الفظيعة، ونقل الملفّ السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية.

إدانة داعمي النظام الرئيسين ( روسيا وإيران )، وتحميلهما المسؤولية القانونية والأخلاقية لحمايتهما النظام السوري، ودفعهما له في انتهاج سياسة الإبادة والتهجير القسري واقتلاع الأهلين من ديارهم وأرضهم.

مطالبة مجلس الأمن الدولي الالتزام بتحقيق الانتقال السياسي بناء على جنيف1، وقراراته ذات الصلة، والطلب إلى الدول الضامنة لاتفاقات خفض التصعيد تنفيذ التزاماتها فوراً.

11 نيسان 2018

حزب الشعب الديمقراطي السوري

لجنة المهجر

 

مشاركة