بان كي مون: الاجتماع الدولي المقبل بشأن الأزمة السورية سيعقد في نيويورك

5

الهيئة السورية للإعلام

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الاجتماع الدولي المقبل لبحث سبل حل الأزمة السورية سيعقد في مدينة نيويورك الأمريكية، وليس في العاصمة النمساوية فيينا التي استضافت الاجتماعات السابقة.

وقال بان كي مون، أمس، إن “الدول المعنية تنسق فيما بينها بشكل وثيق لعقد الاجتماع المقبل لعملية فيينا في نيويورك”.

وأضاف أن “هذه الدول تعمل على إطلاق مبادرة في بداية كانون الثاني القادم، تشمل في آن واحد محادثات سياسية بين السوريين، ووقف لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا”.

وبالرغم من أن بان كي مون لم يحدد موعد الاجتماع المقبل، إلا أن دبلوماسيين في الأمم المتحدة رجحوا أن يعقد في 18 كانون الأول الجاري، وفقاً لما ذكرته وكالة “فرانس برس”.

وكانت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سمانثا باور قد صرحت، قبل أيام، أن الاجتماع المقبل للقوى العالمية الكبرى بشأن الأزمة السورية قد يعقد هذا الشهر في نيويورك، معربة عن أمل بلادها في استمرار قوة الدفع في المحادثات التي تهدف إلى وضع خطة سلام لإنهاء هذه الأزمة.

يذكر أن عدة دول عربية وغربية اجتمعت في العاصمة النمساوية فيينا، في منتصف شهر تشرين الثاني الماضي، واتفقت على ضرورة إجراء عملية انتقال سياسي في سوريا، وعقد لقاء بين ممثلي المعارضة السورية ونظام الأسد قبل الأول من كانون الثاني القادم، وتشكيل حكومة انتقالية خلال ستة أشهر، وتنظيم انتخابات تحت إشراف دولي خلال 18 شهراً.

مشاركة