بأقل من سعر التكلفة.. شحن 800 طن من حمضيات الساحل إلى روسيا

7

معاوية مراد: كلنا شركاء

هل هو السوق البديل عن تركيا الذي ستعوض فيه روسيا الخضار والفواكه التركية بسبب الخلافات الحادة بين البلدين بما يتعلق بنظام بشار الأسد وإسقاط تركيا للطائرة الروسية؟، وهل سيكون السوقين المصري والسوري بدائل روسية التي بدأت تعمل عليها انطلاقاً من صفقات استيراد الفاكهة السورية التي أعلن عن أولها منذ يومين إذ ستشحن روسيا 800 طن من الحمضيات المنتجة في الساحل السوري؟.

وحسب وسائل إعلام رسمية فإنه من المخطط له أن تبحر هذه الشحنة بشكل مباشر إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي الواقع على البحر الأسود، حيث من المتوقع أن تظهر هذه الحمضيات في أسواق موسكو بحلول الخامس عشر من شهر كانون الأول الجاري.

عراب الصفقة رجل الأعمال السوري المقيم في موسكو أمجد دوبا الذي أكد استمرار هذه الشحنات إلى موسكو، وأنها يمكن أن تعوض السوق التركية.

ومع هذا فإن حال المزارعين السوريين في الساحل فهو في أسوئه إذ يشتكي هؤلاء من عدم قدرتهم على تعويض الخسائر وأن النظام يشتري منهم بأقل من سعر التكلفة في ظل ارتفاع أسعار الوقود ومستلزمات الانتاج.

مشاركة