اليونيسف تنشر صور تظهر حجم التشابه بين مأساة اطفال سوريا واطفال اوروبا خلال الحرب العالمية الثانية

7

الهيئة السورية للإعلام:

نشرت منظمة الطفولة العالمية “اليونيسف” مجموعة من الصور تظهر معاناة أطفال سوريا بجانب صور قديمة بالأبيض والأسود لمعاناة أطفال أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية، للفت انتباه عقول وقلوب العالم لأزمة اللاجئين السوريين.

فخلال الحرب العالمية الثانية لم يكن أطفال أوروبا قادرين على مواجهة المجاعة والمرض والخوف الذي أصبح جزءاً يومياً في حياتهم، واليوم وبعد 70 عاماً، التاريخ يكرر نفسه عبر واقع مشابه الى حد كبير , لكن هذه المرة الضحية هم أطفال سوريا, حيث يتوزع نصف اطفالها ما بين مخيمات اللجوء في دول الجوار والنزوح  في الداخل السوري و غياب للتعليم او ادنى مقومات الحياة. اضافة لفقدان مئات الالاف لذويهم , وبتر الاطراف وغيرها من المآسي التي لا يمكن مقارنتها الا بمأساة الاطفال الاوربيين خلال الحرب العالمية الثانية

 العرب اليوم - اليونيسيف ينشر صورًا للتشابه بين معاناة أطفال الحرب العالمية واللاجئين حاليًا

 العرب اليوم - اليونيسيف ينشر صورًا للتشابه بين معاناة أطفال الحرب العالمية واللاجئين حاليًا العرب اليوم - اليونيسيف ينشر صورًا للتشابه بين معاناة أطفال الحرب العالمية واللاجئين حاليًا العرب اليوم - اليونيسيف ينشر صورًا للتشابه بين معاناة أطفال الحرب العالمية واللاجئين حاليًا

مشاركة