الصليب الاحمر: الوضع في سوريا كارثي مع دخول فصل الشتاء

9

الهيئة السورية للإعلام:

قال المدير الإقليمي لمنطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى في اللجنة الدولية للصليب الأحمر “روبرت مارديني”, إن أكثر من 12 مليون سوري, من بينهم 5,5 مليون طفل, بحاجة إلى مساعدة إنسانية العاجلة,  محذراً من تدهور الوضع الإنساني في سوريا مع دخول فصل الشتاء.

وأشار مارديني في بيان صحفي ,اليوم الجمعة, إلى أن أكثر من 4 ملايين سوري فروا إلى خارج سوريا فيما تشرد حوالي 8 ملايين داخليًا، كما أجُبر الكثير على الرحيل لمرات عدة.

وأضاف مارديني ” الوضع الإنساني في سوريا كارثي وخطير جداً بالنسبة للكثيرين ويتدهور يوما بعد آخر, خاصة وأنهم سيواجهون في الأيام القادمة شتاء شديد البرودة وهم لا يملكون سوى القليل من الموارد”, مشيراً الى أنه يوجد “مئات الآلاف من الأشخاص يحاولون العيش بأبسط الموارد الأساسية في ظل انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر”.

وتابع مارديني “نحن بحاجة إلى تحسين إمكانية الوصول إلى الفئات الأشد ضعفاً لتقديم المساعدات لهم” ,لافتاً إلى أن الكثير من اللاجئين في الدول المجاورة مثل الأردن ولبنان يعيشون في ظروف صعبة بسبب انخفاض درجات الحرارة.

ونوه بأن اللجنة الدولية نفذت في سوريا عدداً من الأنشطة في محاولة منها لتخفيف وطأة الوضع حيث بدأت بتوزيع الملابس الشتوية على 300 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 9 سنوات, كما بذلت جهوداً من أجل تحسين ظروف العيش في عشرات من مراكز الإيواء الجماعية وغيرها من الأماكن التي يستضاف فيها النازحون.

يشار الى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين قد أعلنت مؤخراً أن إجمالي عدد اللاجئين السوريين المسجلين لديها يبلغ 4 ملايين و86 ألفا معظمهم يعيشون في ظروف اقتصادية وحياتية صعبة .

مشاركة