الجبير من فيينا: لا حل بوجود بشّار

7
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن أي دور لبشّار الأسد هو  الخروج من سوريا، مؤكدًا أن أفضل سيناريو يمكن أن يحدث هو الإستيقاظ صباحا وبشار الأسد غير موجود في سوريا. 

نصر المجالي: إيلاف

أكد وزير الخارجية السعودي قبيل اجتماع غداً الجمعة مع نظرائه الأميركي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، والتركي فريدون سينيرلي أوغلو أن الأعمال الروسية في سوريا تذكي الحرب هناك وأن التدخل الروسي في سوريا خطير جدا، وإن الصراع لن ينتهي إلا بخروج الرئيس بشار الأسد دون شروط. وقال الجبير إن بشار الأسد مغناطيس جلب المقاتلين الأجانب إلى داعش، وهو السبب في انتشار داعش في سوريا. وأوضح في تصريحات للصحافيين في فيينا “علينا إبعاد الأسد إذا أردنا القضاء على داعش”. 

وأشار إلى أن السعودية تسعى لحل سلمي في أقرب وقت ممكن على أساس جنيف واحد. قائلا: “إننا حريصون على الحفاظ على وحدة سوريا ومؤسسات الدولة السورية”.  ورداً على سؤال حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الأسد في أي حكومة موقتة في سوريا، أكد الجبير أن دوره هو مغادرة سوريا. وأعلن الجبير أن الهدف من الإجتماع الرباعي الذي سيعقد الجمعة في جنيف هو التشاور والتنسيق وبحث حل الأزمة في سوريا سلمياً، بناء على مقررات جنيف واحد، وبحكومة انتقالية كاملة الصلاحيات ورحيل الأسد، معتبرا أن الأهم هو الحفاظ على وحدة سوريا.

إلى ذلك، شدد على أن إيران هي جزء من المشكلة ويجب ألا تكون جزءا من الحل، وقال إن إيران “جهة مقاتلة ودولة أدخلت حزب الله وميليشيات أخرى إلى سوريا لدعم الأسد”. وأضاف وزير الخارجية السعودي أن المملكة تعتقد أن التدخل الروسي سينظر إليه على أن روسيا تقحم نفسها في صراع طائفي في الشرق الأوسط. وعبر عن مخاوفه من أن يلهب ذلك المشاعر في العالم الإسلامي ويزيد من تدفق المقاتلين على سوريا.

مشاركة