الاحتلال يواصل ارتكاب المجازر في حلب .. وكتائب الثوار ترد

20

الهيئة السورية للإعلام:

واصل طيران الاحتلال الروسي ارتكاب المجازر بحق المدنيين في محافظة حلب ,فيما تواصلت المعارك بين الثوار من جهة وقوات الاسد والميليشيات الطائفية وتنظيم “داعش” من جهة ثانية في عدة مناطق من المحافظة .

وافاد ناشطون ميدانيون ان طيران الاحتلال الروسي شن غارات جوية  على مدينة تادف بريف حلب الشرقي, ما ادى لوقوع مجزرة مروعة بحق المدنيين راح ضحيتها اكثر من 15 شهيدا وعشرات الجرحى.

كما تعرضت مدينة مسكنة وقرية المزرعة في الريف نفسه, لغارات جوية من طيران الاحتلال , ما أدى لسقوط شهيد مدني وعدد من الجرحى .

أما في مدينة حلب فقد استشهد 3 اطفال وسقط قرابة الـ25 جريحا في حي الزبدية جراء استهداف طيران الاحتلال روضة للأطفال, بينما سقط جرحى جراء غارات من ذات الطيران على أحياء السكري والشيخ سعيد وقلعة شريف باب قنسرين بحلب القديمة.

وفي المقابل, استهدف الثوار بالقذائف الصاروخية معاقل قوات الاسد والميليشيات الطائفية في بلدة خان طومان وزيتان في ريف حلب الجنوبي , بالتزامن مع استمرار المعارك وعلى عدة محاور من الريف نفسه وسط تغطية جوية من طيران الاحتلال الروسي.

وأكد ناشطون مقتل وجرح العديد من عناصر القوات والميليشيات الطائفية في معارك الريف الجنوبي لحلب ,فضلا عن تدمير أليات ومدرعات عسكرية.

وعلى صعيد آخر تمكن الثوار من استعادة السيطرة على بلدة بغين في ريف حلب الشمالي , بعد معارك خاضها الثوار ضد تنظيم “داعش” حيث تكبد الاخير خسائر بشرية ومادية كبيرة.

مشاركة