الائتلاف يطالب بفك الحصار عن دير الزور ويدين مجزرة الاحتلال الروسي في البوليل

5

الهيئة السورية للإعلام:

دان الائتلاف الوطني السوري، الجريمة التي ارتكبها الاحتلال الروسي بحق 16 شخصاً، بينهم نساء وأطفال، في بلدة “البوليل” بريف دير الزور يوم أمس الثلاثاء، جرّاء غارات على مناطق مأهولة بالمدنيين.

وطالب عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني نصر الحريري، اليوم الاربعاء، المجتمع الدولي، بدعم المجموعات التي قاتلت نظام الأسد وتنظيم داعش من أبناء مدينة دير الزور، ليتمكنوا من طرد عناصر التنظيم وعناصر النظام وإعادة الاستقرار للمنطقة وإنقاذ أهلها.

ولفت الحريري إلى أن هناك نحو 200 ألف مدني يعانون من حصار مزدوج منذ نحو عام من قبل نظام الأسد وتنظيم داعش في أحياء (الجورة والقصور وهرابش)، مما أفقد السكان أبسط سبل العيش.

وأضاف الحريري: “إن المجتمع الدولي مطالب بشكل عاجل لوضع خطة ناجعة لإنقاذ السكان في مدينة دير الزور، وإلا فقد نشهد مأساة أكبر من التي تحصل في مضايا”، متأملاً أن “لا يكون هذا النداء كسابقاته التي لم تلق آذاناً صاغية، وكان الموت جوعاً مصيراً لعشرات الضحايا”.

ودعا الحريري المنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري بتقديم الدعم للسكان المحاصرين في مدينة دير الزور بصورة عاجلة، وعن طريق موظفي المنظمات وليس عن طريق عناصر أجهزة الأمن وقوات الأسد.

مشاركة