الائتلاف يرسل مذكرة احتجاج لروسيا تدين عدوانها على سوريا

6
الهيئة السورية للاعلام:
سلم الائتلاف الوطني السوري، مذكرة احتجاج للسفارة الروسية في بروكسل تدين العدوان الروسي على سوريا، مطالبا موسكو وقف عدوانها الذي يتنافى مع الشرعية الدولية وقوانين حقوق الانسان.
وأكد رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف، هيثم المالح، أن العدوان الروسي على سورية “غير شرعي وغير قانوني بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.
وأوضحت المذكرة أن العدوان “يخالف الفقرة الرابعة من المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة في عدم جواز استعمال القوة في العلاقات الدولية، كما يخالف المادة الرابعة والعشرين والتي توجب على روسيا الحفاظ على السلم والأمن الدوليين كونها دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن”.
وقال المالح: “إن العدوان الروسي يخالف المادة الحادية والخمسين التي أجازت للدول استخدام القوة في الدفاع عن النفس، ولا يوجد أي حدود برية بين روسيا وسورية، ولا توجد حالة اعتداء من السوريين على روسيا، وهذا لا يجيز لها التذرع بحالة الدفاع عن النفس”.
وبيّن المالح أن روسيا خالفت قرار مجلس الأمن رقم ٢١٧٠ لعام ٢٠١٤، والذي ينص على عدم تلقائية الخيار العسكري للدول في تطبيق مكافحة الإرهاب، بل اشترط الرجوع إلى مجلس الأمن لأخذ هذا القرار.
وأشار المالح، إلى أن هذا العدوان يخالف أيضاً مبدأ القانون الدولي بعدم التدخل، والذي ينص على أن الشرعية الدولية لا تبقى دائماً إلى جانب الحكومات القائمة في حال حق الشعوب في تقرير مصيرها تحل الشرعية للشعوب بدل الحكومات، وبالتالي لا يحق لروسيا التذرع بأن الأسد هو من طلب التدخل في سورية كونه رئيساً غير شرعي بعد ثورة الشعب السوري على نظام حكمه.
مشاركة