الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر على دير الزور وتعلن عن وفاة 20 شخصا جوعا

8

الهيئة السورية للإعلام:

قالت الأمم المتحدة، إن لديها تقارير تفيد بأن ما بين 15 و20 شخصا توفوا بسبب الجوع في مدينة دير الزور العام الماضي، مشيرة إلى أن 200 ألف شخص يعيشون في أوضاع متردية للغاية ونقص حاد للطعام.

وأضافت منظمة الأمم المتحدة في تقرير صدر عنها، أمس السبت، إن سكان المدينة المحاصرة محرومون من الكهرباء منذ أكثر من 10 أشهر، وأن المياه لا تتوفر سوى 3 ساعات فقط في الأسبوع، منوها إلى أن الأسر تضطر للوقوف في صفوف لساعات للحصول على حصصها من الخبز إذ يعيش أغلب السكان على الخبز والماء.

وذكرت المنظمة الدولية أن موظفين في الصحة أبلغوا عن حالات سوء تغذية حادة خاصة بين الأطفال، موضحا أن كل المدارس تعمل في المدينة لكن الغياب أمر شائع بين الأطفال نظرا لمعاناتهم المتكررة من الإغماء بسبب سوء التغذية.

وقالت المنظمة إن نسبة السيدات والأطفال بين السكان المحاصرين تصل إلى 70 في المئة نزح العديد منهم عن منازلهم، ويعيشون في مراكز إيواء مؤقتة.

مشاركة