ادارة ترامب تدرج فصائل سورية على لائحة الإرهاب

21

أدرجت وزارة الخارجية الأميركية بالتنسيق مع ادارة الرئيس دونالد ترامب «هيئة تحرير الشام» وتنظيمات أخرى تابعة لها، على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية. وأوضحت في بيان، أن هيئة «تحرير الشام» هي الاسم الجديد المستعار الذي أطلقته جبهة «النصرة» التابعة لتنظيم «القاعدة»، كبديل لاسمها في كانون الثاني (يناير) العام الماضي، كوسيلة لمواصلة عملها في سورية. وقال منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية ناثان سيلس: إن «تصنيف اليوم يسير في اتجاه أن الولايات المتحدة لا تنخدع بمحاولة (القاعدة) إعادة تشكيل نفسها».

وأضاف: «مهما اختلف اسم جبهة النصرة، فسوف نستمر في حرمانها من الموارد التي تسعى إليها بغية تعزيز أهدافها العنيفة». وكانت الولايات المتحدة أعلنت أواخر عام 2016 أنها لن ترفع اسم المجموعات التابعة لـ «جبهة النصرة» سابقاً مهما كانت مسمياتهم الجديدة من قائمة المنظمات الإرهابية لأن مبادئها مشابهة لتلك التي ينتهجها تنظيم القاعدة».

و «تحرير الشام» هي امتداد لـ «جبهة النصرة» التي انفصلت عن تنظيم «القاعدة» الإرهابي، خلال السنوات الماضية. وفي عام 2016 جرت محاولات عدة لإدماج الفصائل بائت جميعها بالفشل، ومع اليأس من توحيد جميع الفصائل أُعلن عن تشكيل الهيئة بقيادة أبي محمد الجولاني، التي تضم جبهة «فتح الشام» و «حركة نور الدين الزنكي» و «لواء الحق» و «جيش السنة» و «جبهة أنصار الدين».

مشاركة