إسرائيل تلمح إلى تعاون مع سلاحي الجو الأردني والمصري

5

القدس المحتلة- (رويترز):

قال وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعلون الثلاثاء إن قائدي مقاتلات بسلاح الجو الاسرائيلي تدربوا مؤخرا مع نظراء عرب لهم في الولايات المتحدة مشيرا إلى تدريب مشترك قال مسؤول أمريكي إن طائرات أردنية شاركت فيه.

وجاءت تصريحات يعلون بعد أن كشفت إسرائيل أن سلاحها الجوي ساعد في التعرف على موقع طائرة الركاب الروسية التي تحطمت في سيناء المصرية يوم السبت. وكانت تصريحات يعلون وما أعلنته اسرائيل بمثابة خروج على السياسة المتبعة في التكتم على التعاون العسكري الاسرائيلي العربي.

وتلمح إسرائيل إلى تمتعها بروابط سرية مزدهرة مع قوى عربية وقد استاءت إسرائيل من الاتفاق النووي الذي أبرمته القوى الكبرى مع ايران والذي عارضته بقوة كما أنها تسعى للالتفاف حول محادثات السلام المجمدة مع الفلسطينيين من خلال انخراط إقليمي أوسع.

ولمح وزير الدفاع خلال خطاب القاه إلى أن اسرائيل تجد قضايا مشتركة بينها وبين الدول التي تعارض ايران وحلفاءها كالرئيس السوري بشار الاسد وحزب الله اللبناني.

وفي اشارة إلى مشاركة إسرائيل في تدريبات السلاح الجوي (ريد فلاج) التي استضافتها الولايات المتحدة في يوليو تموز قال يعلون “كان هناك طيارون عرب أيضا وطيارون من كافة أفرع القوات المسلحة بالولايات المتحدة ودول أخرى.”

ولم يستطرد يعلون كثيرا في الامر لكن مسؤولا امريكيا تحدث مع رويترز شريطة عدم الكشف عن هويته قال ان الاردن شارك في تدريبات (ريد فلاج) وانه دفع بطائرات حربية حلقت مع طائرات اسرائيلية وأعادت التزود بالوقود من ناقلة اسرائيلية في المحيط الاطلسي.

وفي الشهر الماضي استضافت اسرائيل تدريبات لاحقة باسم (بلو فلاج) وقالت ان سلاح الجو الامريكي وفي كل من بولندا واليونان ودول أخرى لم تحددها شارك فيها. وحين سئل متحدث عسكري اسرائيلي عما اذا كان الاردن شارك في تدريبات (بلو فلاج) رفض التعقيب. ووقع الاردن معاهدة سلام مع اسرائيل عام 1994.

كما رفض مسؤولون أردنيون التعليق على التدريبين.

ويوم السبت بعد تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء المصرية أصدر الجيش الاسرائيلي بيانا قال فيه انه “ساعد في عمليات الاستطلاع الجوي” لتحديد موقع الطائرة.

وقال ضابط في الجيش الاسرائيلي إن هذه المساعدة جاءت من جانب طائرة رصد اسرائيلية ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وحين سئل عن البيانات الاسرائيلية قال مصدر أمني مصري انه لم تدخل المجال الجوي المصري اي طائرة رصد اسرائيلية. كما شكك خبير الطيران الاسرائيلي عوزي روبن في الأمر نظرا لسقوط الطائرة في منطقة بعيدة عن الحدود المصرية الاسرائيلية المشتركة.

وقال روبن الذي عمل من قبل مستشارا لوزارة الدفاع الاسرائيلية “هذه المنطقة من سيناء جبلية وعرة وتبعد 100 كيلومتر على الاقل من الحدود. فاذا كنا نملك وسائل رصدها (الطائرة) من الحدود فهذا شيء أرفع له قبعتي اجلالا.”

ووقعت مصر واسرائيل معاهدة سلام عام 1979 وزادتا من تعاونهما الامني في سيناء خلال السنوات القليلة الماضية حيث ينشط متشددون اسلاميون. لكن العلاقات مع اسرائيل لا تلقى تأييدا بين المصريين ولا بين الاردنيين.

مشاركة