أردوغان: روسيا تقصف المعارضة السورية…لم أحصل على ما أتوقعه من بوتين

8

سي ان ان-

رجب طيب أردوغان/رئيس تركيا):

الإرهاب الدولي سيكون أحد الموضوعات في جدول أعمال قمة العشرين، وهناك سنركز على بعضالأولويات بشأن داعش.

وسنركز أيضا على غيره من المنظمات الإرهابية التي تشكل تهديدا مباشرا لتركيا، سنناقش إلى جانبداعش، حزبالاتحاد الديمقراطي السوري الكردي والقوات الكردية السورية وحزب العمال الكردستاني.وسنناقش كل ذلك لأننا لوتركنا أي واحد من هؤلاء، سنتغيب عن الإرهاب الجماعي، لأننا دفعنا ثمنا باهظافي أعقاب هجمات المنظماتالإرهابية في تركيا.

وإذا لم يُناقش الإرهاب أو العقلية الإرهابية في العالم بشكل مطول، لن نتمكن من النصر، وإذا فعلنا ذلكسنحققه.

ولأننا ضمن قوات التحالف فنحن جزء من العملية، لذلك علينا الالتقاء حول الطاولة من أجل وضعالتشخيص بدقةأولا، وبمجرد تسمية التشخيص، سننفذ طرق العلاج.

ومن ثم سنهاجم الإرهاب الدولي وداعش بكل وسيلة ممكنة، ونحن عازمون.

هالة غوراني:

 إذن هذه أول مقابلة لك منذ فوزك في الانتخابات، من خلال الحزب الذي أسسته هنا في هذا البلد، لذلك علىماأعتقد، أنك أصبحت قائدا أقوى.

ما رأيك في مشاركة روسيا الآن، وحملة القصف داخل سوريا؟

(رجب طيب أردوغان/رئيس تركيا):

 حسنا دعوني أكون واضحا جدا في ملاحظاتي، زرت موسكو قبل ما يقرب من شهرين، وقد أتيحت ليالفرصةلمناقشة شاملة جدا في هذه القضايا مع الرئيس بوتين هناك، ولكن لم نتمكن من أخذ خطوة ملموسةإلى الأمامفي اتجاه تلك المحادثات.

ثم اتصلت به بضع مرات، ولكن طوال تلك المحادثات الهاتفية، لا أستطيع أن أقول بأنني حصلت على ماكنتأتوقعه.

أنا رئيس دولة في هذه الجغرافيا التي تتمتع بأفضل وأوثق علاقات إلى حد كبير مع روسيا، من العلاقاتالتجارية إلىالعلاقات الأخرى، سواء كان ذلك عندما كنت رئيس الوزراء، أو سواء كان ذلك الآن كرئيسللدولة، ولم نواجه أي تحدياتفي العلاقات المزدهرة في أي وقت مضى.

ولكننا الآن وصلنا إلى عنق الزجاجة حيث لدي بعض التوقعات، ما هي هذه التوقعات؟ هناك دولة تهدد بلديمنالحدود الجنوبية، ومع كل خطوة يأخذونها إلى الأمام وأنا مهدد. 2.5 مليون لاجئ يأتون إلى بلدي، منسوريا والعراق،و2.2 مليون من هؤلاء قادمون من سوريا، و300 آلاف من العراق.

نحن استضفناهم في بلادنا، وحتى الآن أنفقنا ما يقرب من 8.5 مليار دولار، وكان دعم المجتمع الدولي417 مليوندولار فقط. وبينما نحن مشغولون مع مثل هذه المهمة الضخمة، فإننا نتوقع من الدول الصديقةوجيراننا الوديينبذل المزيد من الجهد. وروسيا واحدة منها.

روسيا في الواقع تقصف المعارضة المعتدلة، ووقع بعض الأتراك ضحايا ذلك القصف الآن في سوريا،وهذه هيالقضايا التي ذكرناها لبوتين، وهذه هي القضايا التي كنا نتوقع فيها نوعا من المستوى الرفيع منالحساسية، إلا أنهذه حساسية لا يمكن العثور عليها في أي مكان.

هالة غوراني:

أنت تقول إن روسيا تقصف المتمردين المعتدلين، بدلا من التركيز فقط على داعش. ولكن من ينتقدك يقولإن تركياتقصف مواقع كردية أكثر من مواقع داعش. فكيف ترد على هذا الانتقاد؟

(رجب طيب أردوغان/رئيس تركيا):

يجب أن أقول إن هذا ليس انتقادا دقيقا جدا، اسمحوا لي أن ألفت انتباهكم إلى شيء. لا يمكنك أن تصفإرهابيابأنه جيد، وغيره بأنه شرير. جميع الإرهابيين أشرار. يقال لنا هذا مرارا وتكرارا. مجموعة منطقةآسيا والمحيط الهادئتقاتل ضد داعش، والقوات الكردية تقاتل ضد داعش، وبسبب ذلك تحظى بالدعم، منخلال الأسلحة، وعندما أسمعهذا، أرد بالآتي:

إذا كنت تعتقد أن هؤلاء الارهابيين جيدون لأنهم يقاتلون ضد داعش، إذا جماعة النصرة يجب أن تكون جيدةلأنها تحاربداعش أيضا، هل ستكون قادرا على وصف جماعة النصرة بأنها مجموعة إرهابية جيدة؟

ليس لديهم إجابة.

مشاركة